fbpx
صحة

جراحة فقدان الوزن تقى البدناء من الإصابة بالسكر

كشفت دراسة علمية حديثة أن جراحة فقدان الوزن تقى المرضى الذين يعانون من السمنة المفرطة، من خطر الإصابة بداء السكرى من النوع 2. ووجد الباحثون خلال الدراسة المنشورة مؤخراً عبر الموقع الطبى الأمريكى
 "Health Day News"، 
أن النظام الغذائى وممارسة الرياضة لم تكن وسائل فعالة كجراحة فقدان الوزن لمرضى الذين يعانون من السمنة المفرطة، وفقاً للدراسة التى شملت على أكثر من 610 أشخاص. 
 
ووجد الباحثون أيضاً أن بعد ثلاث سنوات من إجراء جراحة انقاص الوزن، كان أكثر من ثلثى المشتركين قد تقلصت بطونهم ولا يحتاجون الى أى أدوية لعلاج مرض السكرى. 
 
وكان ثلث المشاركين الذى اختاروا إجراء تعديل على المعدة يسمى بــ"ربط المعدة" لم يعد لديهم حاجة لأدوية السكرى بعد ثلاث سنوات من العملية الجراحية. 
 
وأضافت الباحثة الدكتورة أنيتا كوركولاس، أستاذة الجراحة بالمركز الطبى فى جامعة بيتسبرج، أن جراحة إنقاص الوزن لمن يعانون من السمنة المفرطة هو أسلم الحلول لحالتهم. 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى