fbpx
صحة

تجمع الاطباء الفلسطينيين في أوربا/ فرع المانيا يشرع في تنفيذ مشروع طبي في مستشفى المقاصد بالقدس

بتمويل من وزارة التنمية الالمانية وبالتنسيق مع تجمع المهندسين في اوروبا والسفارة الفلسطينية في برلين بدأ تجمع الاطباء الفلسطينيين في اوروبا/ فرع المانيا في تنفيذ اول مشروع طبي له في القدس المحتلة.
 
 وكان قد وصل الى مستشفى المقاصد بالأمس عضوة التجمع وكبيرة الاطباء في جامعة بون الالمانية الاستشارية الطبيبة الالمانية نادية صالح، وتعتبر الدكتورة صالح والتي تنحدر من جذور فلسطينية وولدت وترعرعت في المانيا خبيرة مرموقة في طب الاطفال وخصوصاً العناية المركزة لحديثي الولادة.
 
 وفي تصريح صحفي نوه الدكتور أشرف الددا رئيس التجمع  الى ان الهدف من هذا المشروع هو  تطوير القطاع الطبي في مستشفى المقاصد في مجال طب الاطفال وكذلك في مجال طب الطوارئ.
 
وكانت ادارة مستشفى المقاصد قد وجهت وثيقة بالاحتياجات الطبية اللازمة  لادارة تجمع الاطباء الفلسطينيين في المانيا عن طريق السفارة الفلسطينية في برلين والتي بدورها ساعدت في التنسيق لتنفيذ المشروع.
 
 ووقع تجمع الاطباء الفلسطينيين وثيقة تعاون مشتركة مع ممثلي وزارة التنمية الالمانية لتطوير القطاع الصحي في مستشفى المقاصد في القدس الشريف بمبلغ أربعين الف يورو.
 
 وشكر الددا المسؤولين الألمان والحكومة الالمانية على ثقتهم في التجمع مشيدا بالدور الكبير الذي تلعبه جمهورية المانيا الاتحادية في تنمية وتطوير الوضع الصحي بشكل خاص في الاراضي الفلسطينية.
 
ويشكل تنفيذ هذا المشروع الطبي خطوة هامة في مجال تطوير القطاع الصحي في فلسطين حيث يشارك التجمع في مشاريع طبية كثيرة في غزة والضفة الغربية ولكن لأول مرة في القدس الشريف التي لا تخضع لإدارة السلطة الفلسطينية.
 
 وأفاد الددا ان التجمع سوف يعمل كل ما في طاقاته من اجل النمو بالقطاع الصحي في فلسطين ومساعدة الأهالي هناك، وكشف ان خبيرا المانيا اخر سيلتحق بالاستشارية صالح في منتصف الشهر الجاري للمساعدة في نمو طب الطوارئ في مستشفى المقاصد.
 
والجدير بالذكر ان تجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا والذي يعد أكبر نقابة طبية خارج فلسطين تأسس عام 2008 وبجانب تنفيذ المشاريع الإغاثية والطبية يسعى التجمع إلى تطوير الكفاءات الطبية الفلسطينية في أوروبا.
 
 ويولي مشاريع تطوير الواقع الصحي داخل فلسطين أهمية قصوى وجعلها في مقدمة أهدافه، وذلك لتخفيف المعاناة الإنسانية للفلسطينيين في مدن الضفة الغربية وقطاع غزة المحاصر، وفي مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في الشتات.
 
وقام التجمع بإرسال العديد من الخبراء والوفود الطبية إلى فلسطين خلال السنوات الماضية، وعمل على استقبال جرحى الحرب الإسرائيلية ضد قطاع غزة في المستشفيات الأوروبية.
 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: