fbpx
صحة

احترس.. الصداع النصفى يرفع من خطر الإصابة بأمراض القلب

كشفت دراسة علمية حديثة أن الكثير من الناس الذين يعانون من الصداع النصفى لديهم خطر أكبر للإصابة بأمراض القلب، ولكن قد لا تكون جيناتهم هى المسؤولة عن هذا الارتباط. 
 
ولتأكيد نتائج الدراسة، بدا العلماء فى تحليل دراستين كبيرتين تحدد الاختلافات الوراثية التى يمكن أن تزيد من مخاطر الصداع النصفى وأمراض القلب. 
 
وشملت الدراسة الأولى تقريباً حوالى 20000 شخص ممن يعانون من الصداع النصفى وأكثر من 55000 شخص من الذين لم يكن لديهم الصداع النصفى، وشملت الدراسة الثانية أكثر من 21000 شخص يعانون من أمراض القلب، وحوالى 63000 شخص لا يعانون من أمراض القلب. 
 
وقال الدكتور أرنوا بالوتى، من معهد برود من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا وجامعة هارفارد فى بوسطن، أن الباحثون حاولوا العثور على أى تغيرات جينية مشتركة لدى الأشخاص المصابين بالصداع النصفى مع أمراض القلب. 
 
ولكن لم يجدوا اختلافات فى الجينات بين الصداع النصفى وأمراض القلب، وذلك على الرغم من أن الأدلة تشير إلى أن هؤلاء المرضى لديهم خطر أكبر للإصابة بأمراض القلب من هؤلاء الذين لا يعانون من الصداع النصفى. 
 
ووجد الباحثون أن الأشخاص الذين يعانون من الصداع النصفى المتكرر هم أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدماغية، كما أنهم قد يكونوا أكثر عرضة للإصابة بسكتة دماغية. 
 
وأضاف الباحثون أن العوامل الوراثية الغير المدرجة فى هذه الدراسات يمكن أن تؤثر على خطر الإصابة بأمراض القلب بين هؤلاء يعانون من الصداع النصفى، لافتين إلى أن هناك عوامل أخرى يمكن أيضا أن تشارك فى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب، مثل السمنة وعدم ممارسة الرياضة والتدخين والاكتئاب. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى