fbpx
صحة

إزالة بروتين واحد من الدم يمنع انتشار سرطان الثدى فى عضو آخر من الجسم

قال باحثون بريطانيون إنهم اكتشفوا أن إزالة بروتين واحد من الدم يمكن أن يمنع انتشار سرطان الثدى إلى جزء آخر من الجسم. 
 
وكشف الباحثون من جامعة ليدز عن جزء رئيسى يحفز نمو الأوعية الدموية فى الأورام التى انتقلت إلى المخ، وهو عادة الموقع الثانى الذين ينتشر فيه سرطان الثدى. 
 
ومن خلال حجب هذا البروتين، الذى أطلق عليه اسم "دوك4"، اكتشف الباحثون أن جزءا معينا من الأوعية الدموية لم يعمل بنفس السرعة، مما يعنى نمو الأورام كان بصورة أبطأ. 
 
وقال القائمون على الدراسة، وفقا لصحيفة "ديلى ميل" البريطانية، أن هذا الاكتشاف يمكن أن يساعد فى تطوير عقاقير جديدة وتحديد الأشخاص المعرضين لخطر انتشار سرطان الثدى. 
 
وأضافوا "نرغب فى فهم كيف تتكون هذه الأورام وتنمو، لكن لا نزال نحتاج إلى مزيد من الأبحاث لوقف هذه الأورام من النمو تماما". 
 
ولفت الباحثون إلى أن هذا الاكتشاف يعطى مؤشرا مهما حول كيفية تأثير هذا البروتين على نمو أورام ثانوية فى المخ بعد الإصابة بسرطان الثدى. 
 
ووجد فريق البحث أن مركبا لبروتينين يرتبطان ببعضهما البعض –"دوك4" و"دوك5"- يلعب دورا حاسما فى تكوين التجويف، وهى مسافة فى وسط الأوعية الدموية يتدفق من خلالها الدم. واكتشفوا أنه من خلال إبطاء السرعة التى يتكون بها هذا التجويف، لا يتم تغذية الأورام بشكل فعال عن طريق الأوعية الدموية. 
 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: