fbpx
أخبار اخرى

سيدة هنديّة لُقبت بالكمبيوتر البشري : توصلت إلى ناتج ضرب 26 رقمًا خلال 28 ثانية

هل تتذكّر دراستك في المرحلة الابتدائيّة، كانت الرياضيات من أصعب المواد حينها، عمليات جمع وطرح، وضرب، وقسمة مطوّلة، كانت مسألة شاقة أن تُنهي إحداها بطريقة سليمة حتى إجادتها، كل ذلك يحتاج سرعة وذكاء وإعمالًا للعقل وتدريبه، لكن كل ذلك لم يكن يُمثّل مشكلة لـ شاكونتالا ديفي.
 
الفتاة التي لُقّبت بـ«الكمبيوتر البشري»، وُلدت لعائلة من الأرثوذكس البراهمة في بنجالور بالهند، كان والدها يعمل بالسيرك؛ كساحرٍ، ويقدم خدعٌ أخرى مختلفة، لذا تعلمت «ديفي» من أبيها بدورها، وأثناء ما كان أبيها يعلمها خُدعة بورق اللعب، لاحظ حفظ ابنته ذات الثلاث سنوات حينها، للأرقام على الورق وإتقانها للعبة.
 
وبحسب موقع
 «Mind Blowing Facts»،
 فإن والد «شاكونتالا» ترك السيرك، وأخذ ابنته ليعرض موهبتها في عروضٍ بالشارع، في عدة مدن حول العالم.
 
 
في 18 يونيو 1980، قامت «شاكونتالا» بعملية ضرب حسابية، لـ 13 رقمًا في 13 رقمًا اختارهم الكمبيوتر لها وهم (7,686,369,774,870 × 2,465,099,745,779)، وكانت المفاجأة عندما أجابت «شاكونتالا» في 28 ثانية أن الناتج (18,947,668,177,995,426,462,773,730)، وسُجلت تلك العملية الحسابية في موسوعة جينس للأرقام القياسية لعام 1982.
 
shakuntala_devi2
 
في عام 1988، سافرت «ديفي» إلى الولايات المتحدة، حسب طلبٍ من البروفيسور آرثر جينسون، أستاذ علم النفس بجامعة كاليفورنيا، ليقوم بدراسة حالتها.
 
واستطاعت «ديفي» في ثوانٍ من حل الجذر التربيعي للعدد (61,629,875)، وكذلك الجذر السابع للعدد (170,859,375)، وقال البروفيسور «جينسون» إنها قامت بحل المسألتين قبل أن ينتهي هو حتى من كتابتهم في دفتره.
 
توفيت شاكونتالا ديفي في 21 أبريل 2013، عن عمر ناهر 83 عامًا، في بلدها بنجالور بالهند، إثر أزمة قلبية.
 
 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: