fbpx
اخبار فلسطينية

اسرائيل تعترف بوجود أسيرين جديدين لدى حماس

كشفت اسرائيل اليوم عن وجود اسيرين جديدين لدى حركة حماس كانا قد دخلا قطاع غزة بطريق الخطأ في شهر أيلول العام الماضي .
 
وتدعي اسرائيل بأن الاسرائيلي ابرهام منغستيو 28 عاما من سكان مدينة عسقلان وصل قطاع غزة عن طريق البحر دون معرفته وفقا لما تناولته المواقع العبرية ، في حين الأسير الثاني من سكان بلدة حورة البدوية في النقب تجاوز الحدود مع قطاع غزة شهر أيلول عام 2014 وجرى اعتقاله فورا من قبل حماس وتم نقله بعد ذلك الى مكان سري ، وجرى ابلاغ عائلته بعد ذلك بوقت قصير بأنه أسير لدى حماس ، في الوقت الذي لم تتفاعل الأوساط الأمنية والعسكرية الاسرائيلية مع وسائل الاعلام في هذه القضية .
 
وفي التفاصيل فأن الأسير منغستو لا تتوفر لدى اسرائيل معلومات عن صحته ومصيره ان كان على قيد الحياة أم لا ، ولكن لديها تأكيد بأن حركة حماس استطاعت القاء القبض عليه لدى اقترابه من شواطئ القطاع ، في حين استطاع الأسير الثاني الذي يعاني من مشاكل نفسية "مختل عقليا" وفقا لادعاء اسرائيل تجاوز الحدود مع القطاع بعد وقت ليس بطويل من وقف اطلاق النار للحرب الأخيرة ، حيث هرعت قوات كبيرة من الجيش بعد ملاحظة شخص على الجدار متجها نحو قطاع غزة ظنا من الجيش بأنه يجري عملية خطف ، ولدى اقتراب الجنود من الجدار استطاع الهرب الى عمق الجانب الفلسطيني وقامت حماس باعتقاله .
 
وأشارت المواقع بأنه تبين للجيش الاسرائيلي بأن الحديث يدور عن اسرائيلي دخل قطاع غزة بطريق الخطأ وتم نقل هذا الملف الى جهاز المخابرات "الشاباك" لمتابعته ، في الوقت الذي جرى تعتيم اعلامي اسرائيلي على الموضوع ومنع من نشر أي معلومة حول هذه القضية ، ولاحقا اكتشف جهاز "الشاباك" بأن الاسرائيلي "مختل عقليا" ومحتجز لدى حماس في مكان سري بهدف استخدامه مع جثث الجنود في عملية تبادل أسرى .

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: