fbpx
منوعات وغرائب

برج في الصحراء الكبرى يتحدى بيئتها

تحدت شركة فرنسية الصحراء الكبرى، بفكرة منال رشيدي -الفرنسي من أصل مغربي- لتضع مخطط مستقبلي، بإنشاء برج شاهق ينافس جبالها علواً.
 
وتهدف هذه الفكرة إلى تحويل أرض الصحراء الكبرى القاحلة إلى أرض عامرة في السنوات العشر القادمة.
 
يقول المهندس منال رشيدي: "حاولنا أن نأتي بمفهوم إنشاء مدينة عامودية وليس برجاً. لكن الصحراء مكان عدائي يصعب العيش فيه، لذلك أنشأنا برجا لديه حماية ضد بيئة الصحراء الصعبة".
 
يعتمد البرج، الذي سيبلغ طوله قرابة الـ450 مترا، وبمساحة 780 ألف متر مكعب، بصفة أساسية على الموارد المتجددة، كتجميع الأمطار والطاقة الشمسية والطاقة الحرارية الأرضية، لتصبح الصحراء الكبرى بذلك مدينة مستدامة في برج واحد.
 
ويضيف رشيدي "الفكرة هي صنع مدينة من هذا البرج. والمدينة تشمل أشياء عدة، تتمثل الفكرة في برج تجتمع فيه أمور مختلفة، كوحدة سكنية مجاورة لمكاتب. هناك فكرة لمتحف أيضا، زيادة على مكاتب ونواد صحية وحمامات سباحة".
 
وتابع "الفكرة هي تقديم عدد كاف من النشاطات المختلفة ليكون البرج مكتفيا ذاتيا دون الحاجة للاعتماد على مبان أو منشآت أخرى".
 
ولاتزال الفكرة خيالا على ورق، فالبرج الذي صممه رشيدي لم يتم الموافقة على إنشائه بعد، لكنه يتوقع بدء العمل عليه في العام 2025، وتستمر عمليات البناء على مراحل خلال خمسة عقود بعدها.
 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: