fbpx
صحة

دراسة أمريكية: عدم التحاق الشباب بالجامعة يعرضهم للوفاة المبكرة

نتائج جديدة وخطيرة وقد تكون بمثابة المفاجأة بالنسبة للكثيرين، حيث أشارت دراسة طبية حديثة أشرف عليها باحثون من جامعة كولورادو الأمريكية أن عدم الالتحاق بالجامعة وعدم اجتياز هذه المرحلة التعليمية الهامة له أضرار خطيرة وقاتلة مثل تدخين السجائر تمامًا. 
 
وتابعت الدراسة أن الأشخاص الذين ينهون مسيرتهم التعليمية ببلوغ 18 عامًا ولا يلتحقون بالجامعة، أكثر عرضة للوفاة المبكرة بنسبة تحاكى ما يتعرض له مدخنو السجائر، لافتة إلى أن هؤلاء الأشخاص كانوا نظريًا أقصر عمرًا من الأشخاص الذين التحقوا بالجامعة، وتعرضوا للإصابة بالسرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية. 
 
وزعم الباحثون أنه كان من الممكن منع حدوث 145 ألف حالة وفاة فى عام 2010، حال التحاق مجموعة طلبة المرحلة الثانوية الذى اختاروا إنهاء حياتهم التعليمية فى عمر 18 عاما، بالجامعة، مضيفين أن نسبة الوفيات ذاتها يمكن الحد منها نظريًا حال إقلاع الشباب عن تدخين السجائر. 
 
ونشرت هذه النتائج على الموقع الإلكترونى لصحيفة "ديلى ميل" البريطانية فى التاسع من شهر يوليو الجارى. 
 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: