fbpx
صحة

احذر.. التعرض للإشعاع يزيد فرص الإصابة بسرطان الدم

كشفت دراسة علمية حديثة طويلة الأمد شملت أكثر 300000 عامل فى فرنسا والولايات المتحدة والمملكة المتحدة، أن التعرض لجرعات منخفضة من الإشعاع يرفع من خطر الوفاة بسرطان الدم. 
 
وقال الباحثون أن العاملين فى المجال الطبى، وحتى المرضى أيضاً المعرضين للإشعاع، لديهم فرص مرتفعة للإصابة بالسرطان، وخاصة سرطان الدم. 
 
وأشار المؤلف الرئيسى الدكتور كليرفى أستاذ بوزارة البيولوجيا الإشعاعية وعلم الأوبئة فى فونتيناى فى سيدكس، فرنسا، إلى أن هناك الكثير من الدراسات الوبائية أو الإحيائية الإشعاعية التى أظهرت أن التعرض للإشعاع المؤين يمكن أن يسبب السرطان. 
 
وأوضح الباحثون أن سرطان الدم ناجم عن التعرض لجرعات عالية من الإشعاع، مثل التى صدرت من القنابل الذرية التى ألقيت على اليابان فى عام 1945. 
 
ولتأكيد نتائج الدراسة، درس الباحثون الوفيات الناجمة عن سرطان الدم أو سرطان الغدد الليمفاوية، وسرطان الجهاز المناعى وخلايا الدم، وذلك على نحو 300000 شخص من العاملين فى المفاعلات النووية والإشعاعية. 
 
ووجد الباحثون أن نحو 22 فى المئة من العمال لقوا حتفهم فى نهاية الدراسة، وكانت هناك 531 حالة وفاة بسبب سرطان الدم و814 بسبب سرطان الغدد الليمفاوية. وأشار الباحثون إلى أن الأشعة المقطعية الطبى التى تفحص العمود الفقرى القطنى تعرض المريض إلى ما بين 1% أو 2% من خطر الإصابة بسرطان الدم، وفقا لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية ، ونشرت نتائج الدراسة عبر مجلة لانسيت، فى العاشر من شهر يوليو الجارى. 
 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: