fbpx
صحة

الرسم بالحنة وصبغات الشعر يعرضك للحساسية

كشف تقرير طبى نشر مؤخرًا بصحيفة "ديلى ميل" البريطانية أن زيادة إقبال السيدات والمراهقين على استخدام صبغات الشعر المختلفة والرسم بالحنة هو السبب الرئيسى فى ارتفاع معدلات الإصابة بالحساسية والإكزيما الجلدية المؤلمة، وهو ما يعد أمرًا خطيرًا. وفسر الباحثون ذلك، مشيرين إلى أن صبغات الشعر والحنة تحتوى على أحد المواد الكيميائية التى تعرف باسم 
"para-phenylenediamine" ، 
ويرمز لها بالاختصار "بي بي دي"، لافتين إلى أنها تتسبب فى الإصابة بأنواع كثيرة من الحساسية، وحال الاحتكاك بها سترتفع فرص الإصابة بالإكزيما، وهى تظهر فى صورة طفح جلدى يصاحبه الشعور بالحكة. 
 
الخطير أن استخدام الحنة فى رسم التاتو أو استخدام صبغات الشعر المحتوية على مادة "بي بي دي" قد يسبب الحساسية بعد المرة الأولى من الاستخدام، وقد تتسبب فى مضاعفة نسب الإصابة بحساسية الجلد خلال العقدين الماضيين بين الأطفال والمراهقين الذى يستخدمون هذه الحنة فى الرسم على أجسامهم. 
 
وأضاف التقرير أن مادة "بي بي دي" التى توجد داخل الحنة السوداء تم منع استخدامها تمامًا داخل المملكة المتحدة، بينما ما زالت تستخدم داخل العديد من الدول حول العالم. وأذيعت هذه النتائج خلال اللقاء السنوى للجمعية البريطانية لأطباء الأمراض الجلدية، الذى عقد مؤخراً بمدينة مانشستر، كما نشرت على الموقع الإلكترونى لصحيفة "ديلى ميل" البريطانية فى التاسع من شهر يوليو الجارى. 
 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: