fbpx
أخبار اخرى

شاب يهب نفسه لرعاية نصف كلب

بعد ولادة الكلب "بول" الذى ينتمى لفصيلة الكلاب "بول دوج" بشلل تام فى ساقيه الخلفيتين اللذان خلق بهما فى حجم صغير عن الحجم الطبيعى وعن حجم ساقيه الأماميتين، أصبح نصف كلب بعد عملية البتر للجزء الخلفى التى أجريت له. 
 
ووفقا لما ورد بموقع "بورد باندا" وهب أب بريطانى يدعى "إيما" نفسه لرعاية وخدمة هذا الكلب، فمشواره وعمله كأحد أعضاء حقوق الحيوان دفعه لاستكمال مسيرته مع هذا الكلب، الذى حكم عليه الزمن أن يعيش نصف كلب غير قادر على ممارسة حياته الطبيعية، حتى فى أبسط السلوكيات اليومية كالتبرز أو حتى التزاوج فيما بعد على حسب حديثه. 
 
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى