fbpx
أخبار اخرى

فلكيون يرصدون انبعاثات لأشعة “إكس” تلتهم من يقترب منها

اكتشف علماء الفلك انبعاثات قصيرة من أشعة إكس تصدر عن ثقب أسود، ما يوحي بأنه أصبح أكثر نشاطًا.
 
وتوصف تلك الثقوب السوداء، بحسب "بي بي سي عربي"، بأنها جائعة وتكبر أكثر فأكثر، وتلتهم الأنقاض الكونية المتساقطة من النجوم المجاورة.
 
وذكر العلماء أن أي شيء يقترب من هذه الأشعة يكون مصيره الالتهام بفعل جاذبيتها القوية، وشرحوا أنها بقايا النجوم الكبيرة التي تسحق ذاتيًا إلى أن تصبح في حالة كثافة لا حدود لها، مشيرين إلى أنه "من الصعب تحديد مكانها أو اكتشافها، وأفضل سبيل هو مراقبة حركة النجوم القريبة.
 
واكتشف ثقب أسود واحد عن نفسه مؤخرًا بشكل واضح، بعد أن ظل في حالة خمول لمدة 26 عامًا، وبدأ يصدر سلسلة من الانبعاثات الكونية البراقة، وأن أول هذ النجوم المستعرة لأشعة إكس، وهي نجوم يتعاظم ضياؤها فجأة ثم يخبو في بضعة شهور أو بضع سنين، شوهد قبل أسبوعين، من خلال تليسكوب سريع رصد به الفلكيون ظهور جسمًا براقًا غريبًا، ظهر في السماء.
 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: