fbpx
منوعات وغرائب

الإندبندنت: انسوا الفرنسية والصينية.. العربية هى اللغة التى يجب تعلمها

قالت صحيفة الإندبندنت البريطانية أنه تم بدء مبادرة من المعهد الثقافى البريطانى فى تعليم اللغة العربية داخل المدارس البريطانية، بعد أن أثبتت البحوث أن العربية هى ثانى أهم لغة للعاملين فى المستقبل بعد اللغة الإسبانية. 
 
اعتمد البحث على أولويات بريطانيا التجارية والدبلوماسية والأمنية، والأماكن التى يرتادها البريطانيون لإمضاء الإجازات السنوية، والجهات التى تصدر إليها المنتجات الإنجليزية المختلفة. 
 
وقال "فرحان سيد" أحد العاملين فى بحث المعهد الثقافى البريطانى أن هناك أكثر من 300 مليون شخص يتحدث العربية فى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مما يؤكد على أهمية اللغة ووجوب تعلمها داخل المدارس البريطانية. 
 
وقالت الإندبندنت إن هناك ألف طالب يتعلم اللغة العربية كجزء من منهجه الدراسى داخل 8 مدارس، بالإضافة إلى 500 آخرين يتعلمون اللغة بعد ساعات المدرسة العادية وخلال الساعة المخصصة للغذاء. 
 
ودأبت بعض المدارس البريطانية على البحث عن مدرسين متحدثين باللغة العربية لتعليم اللغة للتلاميذ، وطالبت البعض منها الطلبة القادمين من سوريا بالبحث عن مدرسين مستعدين للعمل بوظيفة بدوام كامل. 
 
ومن المنتظر أن يرسل المعهد الثقافى البريطانى حزمة من كتيبات عن الثقافة واللغة العربية إلى 5 آلاف مدرسة ابتدائية بريطانية، لتشجيع الطلبة على تعلم اللغة والتعرف على الثقافة العربية، وذلك فى شهر سبتمبر المقبل. 
 
وأدرج بحث المعهد الثقافى البريطانى العربية كثانى أهم لغة للعاملين فى المستقبل بعد الإسبانية، وتلتها الفرنسية ثم الصينية ثم الألمانية ثم البرتغالية ثم الإيطالية ثم الروسية ثم التركية، وجاءت اليابانية الأخيرة ضمن اللغات العشر الأهم فى العالم. 
 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: