fbpx
أخبار اخرى

بريطانية تغير اسمها لاستعادة حسابها على فيس بوك

عمدت بريطانية إلى تغيير اسمها الأصلي من جيما روجرز إلى جيمارويد فون لالا وذلك في سبيل استعادة حسابها على موقع فيس بوك للتواصل الاجتماعي. 
 
وذكرت صحيفة "ميرور" على موقعها الإلكتروني إن الامرأة البالغة 30 عاماً أنشأت حساباً على فيس بوك يحمل هذا الاسم الغريب عام 2008، بهدف تجنب مضايقة أصدقائها وأقاربها، لكنها تلقت الشهر الماضي رسالة من إدارة الموقع تطالبها بإثبات هويتها، وأن الاسم الذي استخدمته يعود إليها. 
 
وأُصيبت جيما بحال من الخوف خشية فقدان حسابها على موقع التواصل الاجتماعي الأشهر، فعمدت إلى تزوير بطاقاتها الائتمانية واضعة عليها اسم "جيمارويد فون لالا"، لكن هذه الحيلة لم تنطل على إدارة فيس بوك التي أوقفت الحساب. 
 
وقد عمدت جيما لإرسال بريد إلكتروني إلى فيس بوك تشرح فيه حقيقة ما حصل على أمل السماح لها بالاحتفاظ بحسابها، لكن طلبها قوبل برفض قاطع ما لم تتمكن من إثبات أن الاسم يعود إليها. 
 
وهكذا لجأت جيما إلى تغيير اسمها بالكامل، وأرسلت نسخاً عن البطاقات الائتمانية الأصلية الممهورة باسمها، ورخصة القيادة، بيد أن إدارة فيس بوك لم تمنحها الحق في الولوج إلى حسابها بعد مرور 5 أسابيع. 
 
وقالت "جيمارويد فون لالا" إنها مستاءة جداً من الطريقة التي عوملت فيها لاسيما أنها خسرت جميع الصور والرسائل والأصدقاء على الموقع، داعية إدارة فيس بوك إلى التحرك على الفور وإعادة حسابها.
 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: