fbpx
أخبار اخرى

كلب يزور قبر صاحبه منذ عام 2006: يلتزم الحضور في السادسة مساء كل يوم

هُناك في مقابر فيلا كارلوس بالأرجنتين، وعند قبرٍ يحمل اسم ماجويل جوزمان، تقبع جُثتان واحدة بالداخل لم يتبق منها غير روحٍ تؤانسها تلك بالخارج، لكن أُنسها يتضمن بعض النُباح.
 
في 24 مارس عام 2006، توفي ماجويل جوزمان، وبعد فترة وجيزة من موته، لاحظ كلبه «القبطان» غياب صاحبه عن البيت، فأخذ يبحث عنه، ويتتبّع رائحته في كُل مكان، وبشكلٍ ما، تمكن «القبطان» من الوصول إلى قبر «جوزمان».
 
كان ذاك الكلب هو هدية «ماجويل» لابنه «داميان» في أحد أعياد ميلاده –بحسب
 mind blowing facts-
 «داميان» الذي لاحظ غياب «القبطان» فبدأ هو ووالدته «فيرونيكا»، البحث عنه في كُل مكان، وبالصدفة وأثناء زيارة «داميان» لقبر والده وجد الكلب هُناك.
يقول هيكتور باكيجا، المسئول عن المقابر، أنه يأخذ «القبطان» في جولة يومية حول القبور، وبحلول السادسة مساءً، يتركه الكلب ويُسرع إلى قبر صاحبه ويرقد هُناك.
عائلة «جوزمان»؛ داميان وفيرونيكا، يعتنون بالكلب ويُطعمونه جيدًا، وحاولوا أكثر من مرةٍ أن يأخذوه إلى البيت، لكنه ما أن يبتعد خطواتٍ قليلة عن المقابر حتى يتركهم ويعود مُسرعًا إلى شاهد «ماجويل».
 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: