fbpx
صحة

دراسة: العقاقير المخفضة للكوليسترول تولد العدوانية والعنف

كشفت دراسة جديدة عن أن تناول العقاقير التي عادة ما توصف للحالات الصحية مثل ارتفاع نسبة الكوليسترول والربو وحب الشباب أو حتى تحديد النسل ربما يمثل خطرا أكبر: فقد تجعل متناولها أكثر عدوانية وغيورا على نحو عنيف ولديه رغبة في الانتحار أو حتى جنون القتل.
 
فقد أظهرت الدراسة –التي نقلتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية- أن تناول العقاقير المخفضة للكوليسترول أو المعالجة المشكلات القلبية قد يجعل بعض النساء عدوانيات وعنيفات.
 
ويتناول أكثر من 7 ملايين بريطاني يوميا العقاقير المخفضة للكوليسترول بينما تحذر خدمات الصحة العامة البريطانية من أن الآثار الجانبية لها ربما تشمل الإصابة بالصداع والغثيان وآلام المفاصل والعظام، إلا أنه في دراسة شملت ألف شخص اكتشف باحثون بجامعة كاليفورنيا وجود صلة بين العقاقير المخفضة للكوليسترول والعدوانية لاسيما لدى النساء بعد سن اليأس بعد 45 عاما.
 
والأمر المثير للفضول هو أن النساء الأكثر احتمالا للتحول للعدوانية عادة ما كن أكثر هدوءا عن المعدل المتوسط ، بينما في الرجال الذين يتناولون العقاقير المخفضة للكوليسترول ظهر على ثلاثة منهم فقط أعراض ارتفاع نسبة العنف بشكل كبير.
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى