fbpx
منوعات وغرائب

سعودية تحفزّ أبنائها بـ 6 آلاف ريال لآداء صلاة التراويح

نجحت إحدى الأمهات في المدينة المنورة بأن تجعل أبناءها يؤدون صلاة التراويح وذلك بعد أن حفزتهم بجائزة مالية قدرها 6 آلاف ريال ولم تسعها الفرحة عندما رأتهم يتسابقون إلى المسجد ولكن المفاجأة التي لم تتوقعها الأم أن الأبناء أصبحوا أكثر حرصا على أداء الصلاة بغض النظر عن الجائزة. 
 
الأم السعيدة كما تصف نفسها قالت لـ"عكاظ" أنا أسعد الناس برؤية أولادي يؤدون صلاة التراويح في المسجد والحقيقة لم أشترط عليهم مسجدا معينا بل تركت لهم الخيار فاختاروا مسجد الحي. 
 
وتضيف: بدأت الحكاية بأنني لاحظت أن أبنائي لا يهتمون بصلاة التراويح وكان قد مضى من الشهر الكريم 10 أيام فقررت عندها أن أحفزهم بالمال لعل وعسى، فأخبرتهم أن من سيصلي التراويح بداية من اليوم إلى نهاية الشهر أي الـ20 يوما المتبقية سيحصل على مبلغ 6000 ريال، وبالفعل وافقوا فورا وذهبوا للصلاة بعد الاتفاق مباشرة وكنت أظن أن هدفهم الأكبر المال ولكن مع مرور الأيام تأكدت أنهم صاروا أكثر حرصا على صلاة التراويح حتى ولو لم أكن متواجدة في المنزل. 
 
أحد الأبناء يقول من جانبه، في البداية أغرانا المال ولا أخفيك أننا تحمسنا للفكرة من أجله ولكن بعد عدة أيام وجدنا أن هناك راحة نفسية في صلاة التراويح لا تقدر بثمن وقد أخبرنا الوالدة بأننا لا نريد النقود وشكرناها، ولكنها حفظها الله أصرت أن نأخذ النقود ونعتبرها "عيدية"، فجزى الله والدتنا عنا كل خير.
 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: