fbpx
أخبار اخرى

بلدة أمريكية تشتعل فيها النيران منذ 50 عاماً

فيما يشبه أفلام الخيال العلمي، لا تزال بلدة في ولاية بنسلفانيا الأمريكية مشتعلة بالنيران منذ أكثر من 50 عاماً، ولا يعرف بعد كيف بدأ هذا الحريق، إلا أن العلماء يعتقدون أن ظواهر كيميائية وراء استعار النيران طوال هذه السنوات.
 
وتقع بلدة سينتراليا التي لا تزال النيران مشتعلة فيها منذ عام 1962 فوق ما يمكن اعتباره أكبر رواسب الفحم في العالم، وكان هذا الفحم ولا يزال أهم مصدر للطاقة والكهرباء في المنطقة منذ بداية الثورة الصناعية.
 
وفي القرن التاسع عشر قام عمال المناجم بتفجير أنفاق تحت الأرض للحصول على الفحم، لكن معظم هذه المناجم أصبحت مهجورة في القرن العشرين بحسب ما ذكرت صحيفة
"BusinessInsider" 
 
ولا يعرف أحد بشكل دقيق كيف اندلعت النيران للمرة الأولى في سنتراليا، لكن النظرية المرجحة بأن حرق النفايات في أحد مكبات القمامة أشعل عن طريق الخطأ الفحم عند مدخل أحد المناجم القديمة ثم انتشرت النيران عبر باقي المناجم.
 
ويقول الباحثون إن الفحم تشكل في المنطقة عبر ملايين السنين، بعد أن دفنت المستنقعات بشكل كامل بالمواد العضوية كالأشجار وجذور النباتات تحت الرمال والطين وغيرها من المواد الطبيعية.
 
وعندما يختلط الكربون الموجود في الفحم مع الأوكسجين يشتعل على الفور، ويمكن أن يبدأ بالاشتعال من تلقاء نفسه حتى لو لم يتم تغيذته من النيران في المناطق القريبة.
 
ويعتقد العلماء أن الأنفاق التي حفرها عمال المناجم في القرن التاسع عشر تعمل على تغذية النيران بشكل دائم، من خلال سحب الاوكسجين من السطح. وكلما احترق الفحم ينتشر اللهب شيئاً فشيئاً في المناطق المحيطة في دورة لا تتوقف من الحرائق.
 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: