fbpx
صحة

أسئلة تهم كل من يسعى لعملية زراعة الشعر

تدور العديد من التساؤلات في ذهن من يقوم بعملية زراعة الشعر في الدول العربية خاصة أن تلك العملية تعد من الأمور الحديثة في العالم العربي، والكثيرون لا يعرفون عنها المعلومات الأساسية اللازمة.
 
ومن ضمن تلك الأسئلة والمعلومات المطلوب أن يعرفها المريض حول عملية زراعة الشعر هي عدد البصيلات التي يحتاج إلى زراعتها أو نقلها بالأحرى.
 
ويتم حساب كمية بصيلات الشعر التي تحتاج إلى زارعتها خلال الإستشارة الطبية الدقيقة والمفصلة التي تسبق العملية بوقت كافي، والتي يتم بعدها يتم تحديد عدد البصيلات المطلوبة.
 
ولكن في كل الأحوال فإن عملية زراعة الشعر تتم بطريقتين لا تؤثران على كمية البصيلات المزروعة، ولكن يمكنك تفضيل أحدهما عن الأخرى وفقا للمساحة المرزوعة.
 
الطريقه الأولى لزراعة الشعر : وتسمى
  FUT 
وهي التي يتم فيها الحصول على شريحة صغيرة من مؤخرة الرأس ويتم تقسيمها إلى شرائح صغيرة جدا بحيث كل شريحة تحتوي على شعره واحده أو شعرتين فقط تحت ميكروسكوب مخصص لذلك.
 
أما الطريقة الثانية لزراعة الشعر: وهي الأحدث 
  FUE
ويتم فيها الاستعانة بجهاز يقوم بسحب شعرة واحدة من جذورها مع البصيلة لزرعها بطريقه مباشرة في الجزء المطلوب، وبمجرد إخراج الشعرة من جذورها يتم زرعها عن طريق عمل ثقوب صغيره جداً في الجزء المطلوب والتي يتراوح عددها من مئات إلى آلاف البصيلات وهي عمليه طويلة نسبياً لأنه يتم زرع هذه البصيلات الواحدة تلو الاخرى ولا تفضل في حالة ما إذا كانت المساحة المزروعة كبيرة.
 
وعادة ما تستغرق جلسة زرع الشعر الواحدة ما بين 1500 و 4000 بصيلة تقريبا من ست إلى ثمان ساعات حسب المساحة المزروعة .
 
ولكن يعقب الجلسة كورس علاجي يتكون في الغالب من عشر جلسات علي مدار خمس اشهر وتستغرق الجلسة الواحدة 30 دقيقة، ويمكن المريض الذي يقطن بعيدًا عن مقر العيادة التي أجرى فيها العملية أن يحصل على جرعة الجلسات كاملة، ليقوم طبيب آخر بإكمال الجلسات معه في مكان قريب منه.
 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: