fbpx
منوعات وغرائب

ألمانية تتبنى مشروعا لدعم الرضاعة الطبيعية بالأماكن العامة

أطلقت أم ألمانية شابة مشروعا للتصوير الفوتوغرافي الدولي، بهدف التشجيع على الرضاعة الطبيعية في الأماكن العامة، لمواجهة المحرمات في هذا الموضوع في ألمانيا.
 
وتحدثت ستيفاني كارش عن التحديات التي تواجه الأمهات المرضعات في ألمانيا، مشيرة إلى أن هناك الكثير من الحالات التي يتم فيها طرد الأم من المكان وحتى إبلاغ الشرطة، فمثلا أجبرت أم في هامبورج على النزول من الحافلة، من جانب السائق أثناء محاولتها إرضاع طفلها لأنه قيل أن هذا أزعج الركاب الآخرين، كما طردت امرأة أخرى من مقهى في “كريفيلد” بولاية نورث راين فيستفاليا لنفس السبب.
 
وقالت ستيفاني “24 عاما” لموقع “ذا لوكال” الإخباري الأوروبي إنه في كثير من الأحيان يتم التمييز ضد الأمهات المرضعات، مشيرة إلى أن إحدى الأمهات أبلغتها بأنها أثناء قيامها برضاعة طفلها في حديقة عامة استدعى أحد الأشخاص الشرطة لها.
 
وأطلقت ستيفاني مشروعا باسم “أمهات يرضعن” منذ شهر من خلال وضع صور على الإنترنت تظهر نساء يرضعن أطفالهن على الملأ، ومنذ ذلك الحين حازت على اهتمام كبير وصل إلى قرابة ثلاثة آلاف معجب على “فيس بوك” حيث تم وضع 200 صورة فوتوغرافية من أنحاء ألمانيا وسويسرا والنمسا.
 
وأعربت ستيفاني عن أملها في أن يشجع المشروع على إحداث بعض التغيير والتأييد السياسي في داخل ألمانيا من أجل حقوق النساء المرضعات، منوهة بأن الوضع في الولايات المتحدة مثلا يختلف عن ذلك كثيرا.
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى