fbpx
صحة

مفاجأة.. شخصيات الكارتون “السمينة” تضر بحمية الأطفال وتعرضهم للسمنة

فى دراسة هى الأولى من نوعها، كشف فريق من الباحثين بجامعة كولورادو الأمريكية أن بعض الشخصيات الكرتونية التى نشاهدها فى أفلام الكارتون لها تأثير مباشر على عاداتنا الغذائية وفرص إصابتنا بالسمنة وفرط الوزن. 
 
وأكدت الدراسة أن مشاهدة أفلام الكارتون والتى يعانى أبطالها من فرط الوزن أو السمنة يشجع الأطفال والشباب على تناول الأطعمة غير الصحية والتى تحتوى على سعرات حرارية عالية مثل الحلوى والكوكيز والمشروبات الغازية، ويتناولون ضعف كميات الأكل الذى يتناولها الأطفال الذين لا يشاهدون هذه الأفلام الكارتونية، وهو ما يؤدى إلى الإصابة بالسمنة وفرط الوزن، وزيادة محيط الخصر. 
 
وتابعت الدراسة أنه على الرغم من أن هذه الشخصيات الكرتونية خيالية إلا أن الشباب والأطفال لا يفصلون بين الواقع والخيال، حيث يلاحظون جيداً أن الشخصيات الكرتونية بيضاوية الشكل تعانى من فرط الوزن، ويطبقون عليها نفس المقاييس البشرية، ويُقبلون بشكل لا واعى على تناول المزيد من الأطعمة غير الصحية وبكميات مضاعفة. 
 
وأكد الباحثون أن الأطفال والمراهقين شديدى الحساسية والتأثر بالشخصيات الكرتونية المصابة بفرط الوزن، وأنهم يعتقدون بشكل لا واعى أن شخصيتهم الكرتونية المفضلة ذات الوزن الزائد تتناول قدراً كبيراً من الأطعمة وتفرط فى مشاهدة التليفزيون ولا تمارس الرياضة وهو ما سبب وزنها الزائد، ولذا يميلون لا شعورياً إلى تقليدهم. 
 
وأوضح التقرير أن من أشهر أنواع الكارتون والبرامج الترفيهية التى أثرت سلباً على العادات الغذائية للأطفال والمراهقين: برنامج الأطفال تليتبيز، وأيضاً شخصية الكارتون الشهيرة آرى شريك وشخصية هومر سيمبسون وبوركى بيج وبعض شخصيات كارتون فاميلى جاى. 
 
ونشرت هذه النتائج بالمجلة العلمية نفسية المستهلك، وكما نشرت على الموقع الإلكترونى لصحيفة "ديلى ميل" البريطانية فى الرابع عشر من شهر يوليو الجارى. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى