fbpx
صحة

أحدث اختبار للأزمة القلبية والسكتة الدماغية باستخدام مادة من معجون الأسنان

كشفت الأبحاث الطبية الحديثة عن أحدث تقنية للوقاية من أخطر الأمراض على الإطلاق، وهى تتميز بانخفاض تكاليفها وسهولة استخدامها، والمثير أن هذه المادة المستخدمة توجد داخل بيوتنا جميعًا. 
 
وأشارت الدراسة التى أشرف عليها باحثون من جامعة كامبردج البريطانية، إلى أن التقنية المبتكرة تعتمد على استخدام مادة فلوريد الصوديوم الموجودة داخل معجون الأسنان للكشف عن فرص الإصابة بالأزمات القلبية والسكتة الدماغية، السبب الرئيسى للوفاة على مستوى العالم. 
 
وأوضح الباحثون أن مادة فلوريد الصوديوم يتم تحميلها بكميات صغيرة من بعض المواد المشعة، ثم يحقن بها المريض، حيث يرتبط هذا المزيج بجزيئات الكالسيوم المترسبة على الشرايين، ثم يتم تصوير الأوعية الدموية لمعرفة الأماكن التى تشهد ترسب نسب كبيرة من هذا المعدن، والذى يعد أحد المكونات الرئيسية التى تتسبب فى الإصابة بتصلب الشرايين وترفع فرص الإصابة بالجلطات، وبالتالى تحفيز الإصابة بالسكتة الدماغية والأزمة القلبية. 
 
وستساهم هذه التقنية فى الاكتشاف المبكر لمرض تصلب الشرايين، وبالتالى يمكن الخضوع حينها للعلاج أو الجراحة فى أقرب فرصة ممكنة، وتقليل فرص الإصابة بأمراض الأوعية الدموية القاتلة. ونشرت هذه النتائج بالمجلة الطبية الرائدة 
"Nature Communications"،
 كما نشرت على الموقع الإلكترونى لصحيفة "ديلى ميل" البريطانية. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى