fbpx
منوعات وغرائب

تغريم أميركي باع أسلحة لعائلة صدام حسين

غرم القضاء الأميركي مالك مطعم في الولايات المتحدة 3 آلاف دولار لدوره في مؤامرة لبيع الأسلحة النارية التي يعتقد أن عائلة صدام حسين كانت تملكها.
 
وكان كارلوس كويرولا أوردونيز البالغ من العمر 58 سنة يواجه عقوبة تصل إلى السجن خمس سنوات في سجن فيدرالي، وغرامة 250 ألف دولار بعد أن استأنف قضيته ودفع بأنه مذنب في التآمر على نقل أسلحة نارية مسروقة.
 
وبدأ التحقيق في القضية في أبريل 2012، عندما علم أفراد تنفيذ القانون الفيدراليون بخطط بيع الأسلحة.
 
وتم ضبط سبعة بنادق قيمتها تقدر بحوالي 250 ألف دولار إلى 350 ألف دولار في ديسمبر 2012.
 
ومن بين الأسلحة النارية وجد مسدس 357 شبه آلي بميدالية ذهبية منقوش عليها "ق ص"، ويعتقد أنها تشير إلى اسم أحد أبناء الرئيس العراقي الراحل، وكان يدعى قصي.
 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: