fbpx
منوعات وغرائب

مدرسة تمنع طالبة من حضور الدروس لتغييرها لون شعرها

حرمت مدرسةبريطانية طالبة لديها من حضور دروسها مع زملائها لأنها صبغت لون شعرها باللون البنفسجي لأن هذا مخالف لقوانين المدرسة الصارمة. 
 
تخضع هولي آمبر (14 عاماً) لعزلة حتى نهاية العام الدراسي بعد أن منعتها إدارة مدرسة أورميستون في مدينة ديربي شاير البريطانية، من حضور دروسها بسبب لون شعرها الغريب. وتقول والدة هولي بأنها قامت بصبغ شعر ابنتها بهذا اللون عن طريق الخطأ إلا أن المدرسة رفضت التراجع عن قرارها وستتلقى ابنتها دروسها بمعزل عن زملائها. 
 
وعبرت السيدة آمبر عن غضبها الشديد من الطريقة التي تعاملت فيها إدارة المدرسة مع ابنتها، وقالت بأنها اصطحبت ابنتها على الفور إلى صالون الشعر لتغيير لون شعر ابنتها، إلا أن العاملين هناك أخبروها بأنهم لا يستطيعون أن يغيروا اللون إلا بعد 12 أسبوعاً.
وتدعي الأم بأن ابنتها هولي تعاني من آلام في الظهر ومن الاكتئاب، وأن قرار المدرسة بإبعادها عن زملائها سيؤثر سلباً على حالتها النفسية والصحية. 
 
وقال متحدث باسم المدرسة بأن الإدارة وضعت معايير عالية في جميع جوانب الحياة الدراسية، بما في ذلك العمل الأكاديمي والسلوك، وأن سياسة المدرسة تنطبق على جميع التلاميذ دون تمييز. وأضاف المتحدث بأن إدارة المدرسة قامت بتذكير أولياء الأمور والطلاب بسياستها الصارمة في الآونة الأخيرة، وحذرت كل طالب لا يلتزم بهذه السياسة بالعقوبة المناسبة بحسب صحيفة الدايلي ميل البريطانية. 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى