fbpx
منوعات وغرائب

بالصّور : شابٌ يتسوّل على الطرقات بثوب التخرّج

غالبًا ما ينتظر الطلّاب اللحظة الّتي يتخرّجون فيها من الجامعة، حاملين بأيديهم شهاداتٍ باختصاصاتٍ متنوّعة وبقلوبهم طموحاتهم بالوصول الى مواقع او مناصب ترضيهم.
 
ولكن كيف ينتهي الأمر بهؤلاء الشّباب؟
 
لإيصال رسالة تعبّر عن رأي الشّباب اللبناني حول هذه المسألة، قام الشّاب أمير فقيه، وهو طالبٌ تخرج من قسم المرئيات في جامعة سيّدة اللويزة، بنشر صور له أثناء ارتدائه ثوب التخرج الجامعي وهو ويقوم بممارسة وظائف مختلفة مثل بيع الورد أو العمل في محل بقالة، وحتى التسوّل في شوارع في بيروت.
 
 
وقال أمير إن معظم الطّلاب اللبنانيين يصدمون بعد تخرّجهم بواقع لبنان الحزين.
 
ويضيف أمير ان النجاح الحقيقي لا يتحقق بالتّخرّج من الجامعة إنما بالارتقاء إلى مستوى المسؤولية والعمل من أجل تغيير بلدهم الصغير.
 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: