fbpx
منوعات وغرائب

إصابة قاتل بالسرطان يحل لغز جريمة عمرها 70 عامًا

في زقاق صغير مقارب لملهى
 Blue Lagoon، 
بشارع «كارنبي» الشهير بلندن، وقفت راقصة التعري، مارجريت كوك، تواجه هذا الرجل الغاضب. كان العام 1946، حين تلاعبت به ونصبت عليه في بعض الأموال، لكنها لم تدرك حينها أن الرجل الذي وقف يهددها كان يحمل مسدسًا روسي سيكتب برصاصاته مشهد النهاية في حياتها ويكتم في طياته سر لن ينكشف قبل 70 عامًا.
 
القصة نقلتها صحيفة «مترو» البريطانية، عن رجل يبلغ من العمر 91 عامًا، قرر أن يعترف بجريمة ارتكبها وهو في عمر الـ21، بعد معرفته بإصابته بمرض السرطان، ليريح ضميره قبل أن يلاقي مصيره وموته.
 
ومن كندا، حيث يقطن، أتى الاعتراف: «لقد قتلت فتاة ليل في لندن قبل 70 عامًا».
 
اعتراف صاحب الـ91 عامًا لم يمر مرور الكرام على الشرطة البريطانية، التي سافر بعض مندوبيها خصيصًا إلى كندا بصور لعدة فتيات قتلن في الفترة التي قال إنه قتل فيها تلك الفتاة، على أمل أن يتعرف عليها.
 
ربما ضعفت ذاكرة الرجل ولم يعد يتذكر اسم ضحيته، إلا أن صورتها لم تفارق خياله، هذا ما ظهر حين استطاع أن يتعرف عليها ضمن الصور التي عرضها عليه رجال الـ«سكوتلانديارد».
 
تم التعرف على الضحية، بعد 70 عامًا من لغز مقتلها، اسمها مارجريت كوك، وكان عمرها حين قتلت 26 عامًا، وكانت راقصة تعري بملهى
 Blue Lagoon، 
حيث قتلت بقربه.
 
ومع كشف النقاب عن القصة، اتخذت السلطات البريطانية الإجراءات القانونية تجاه الرجل التسعيني، إلا أنها لم تقرر بعد إذا ما كانت حالته الصحية تسمح بمحاكمته، بينما كان ليحصل على الإعدام إذا ما كان قد أدين قبل 70 عامًا.
 
وكانت القضية قد أغلقت عام 1946 بعد اتهام أحد العمال من منطقة لانركشاير، إلا أن التهمة لم تثبت عليه، ليغلق الملف وتقيد ضد مجهول، حتى انكشف لغز القضية مؤخرًا.
 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: