fbpx
أخبار اخرى

صورة: رضيعتان توأم تمسكان أيدي بعضهما في المستشفى

تناقلت مواقع التواصل الاجتماعي صورة مؤثرة لطفلتين بريطانيتين توأم لا يتعدى عمرهما 7 أسابيع، تمسك كل منهما يد الأخرى في المستشفى، وهما تصارعان من أجل الحياة بعد أن ولدتا قبل 13 أسبوعاً من موعد ولادتهما الطبيعي.
 
وكان وزن كل من ليلي وغريس جونستون لا يتعدى كيلوغراماً واحداً عند ولادتهما، وبقيتا في المستشفى خلال أول شهرين من عمرهما في محاولة لإنقاذ حياتهما، وهما تتمتعان الآن بصحة جيدة بعد أن بلغ عمر كل منهما عاماً واحداً بحسب ما أوردت صحيفة دايلي ميل البريطانية.
 
صراع للبقاء
وقالت والدة الطفلتين السيدة هانا مور (20 عاماً) تعليقاً على هذه الصورة: "لقد كانت الطفلتان تمسكان بأيدي بعضهما البعض خلال وجودهما في الحاضنة، وأعتقد أن هذا الأمر منحهما القوة في صراعهما من أجل البقاء على قيد الحياة".
 
وكانت السعادة قد غمرت هانا وزوجها ديفيد (22 عاماً) عندما علما بأنها تحمل توأماً في أحشائها، وبعد 26 أسبوعاً، أخبرها الأطباء أن الطفلتين تحركتا داخل الرحم وأصبحتا في وضعية جاهزة للولادة، وبعد أيام وضعت هانا طفلتيها بعملية قيصرية في مستشفى إدنبرة رويال.
 
لحظة مؤثرة
وكان لا بد من وضع الطفلتين على جهاز التنفس، كما كانت تعاني ليلي من عدوى جرثومية واضطر الأطباء بسببها إلى فصلها عن شقيقتها لتحصل على العلاج المناسب بالمضادات الحيوية.
 
وتصف السيدة مور لحظة إمساك الطفلتين كل منهما بيد الأخرى بعد أن اجتمع شملهما في المستشفى من جديد: "كانت لحظة عاطفية مؤثرة، وبدت الطفلتان وكأنهما تحاولات طمأنة بعضهما أنهما ستتمكنان من تجاوز هذه المحنة".
 
وأكدت مور أن الطفلتين لا تنفصلان عن بعضهما من ذلك الوقت، وحتى عندما تأخذ إحداهما لتغير لها الحفاض تبكي الأخرى حتى تعود شقيقتها، وتوقعت أن تمتد هذه العلاقة المميزة بينهما مدى الحياة.
 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: