fbpx
صحة

انخفاض الوزن عند الولادة يعزز فرص الإصابة بسكر النوع 2 عند البلوغ

كشفت دراسة علمية حديثة أن انخفاض الوزن عند الولادة يعزز فرص الإصابة بالسكرى من النوع 2.
 
 وقال زعيم الدراسة الدكتور لو تشى، أستاذ التغذية وعلم الأوبئة فى كلية هارفارد للصحة العامة فى بوسطن، فى بيان صحفى من مجلة "بي ام جي " ، أن كلا من انخفاض الوزن عند الولادة ونمط الحياة غير الصحى ارتبطا مع ارتفاع كبير لخطر الإصابة بمرض السكرى من النوع 2. 
 
ووجد فريق تشى ما هو أكثر من ذلك، حيث كان التأثير الأكبر لدى الأشخاص الذين عانوا من انخفاض الوزن عند الولادة. وأوضح الباحثون أن هذه النظرية تبين أن ضعف نمو الجنين يؤدى إلى تعديلات أيضية التى تحدث فى بيئة الرحم الناتجة عن الكمية المحدودة من المواد الغذائية التى تصل للجنين. 
 
وأوضحت الدكتورة باتريشيا فوجين، أستاذه الغدد الصماء فى المركز الطبى كوهين للأطفال فى نيو هايد بارك، نيويورك، أمريكا، أن الشخص عندما يكبر يجد نفسه محاطًا بالكثير من الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية، فلا يستطيع الجسم التكيف معها وتطور الأمراض المزمنة مثل داء السكرى من النوع 2. 
 
وأضافت فوجين قائلةً أن منع مرض السكرى من خلال الترويج لاتباع نظام غذائى صحى ينبغى أن يكون أولوية، خاصة بالنسبة للأشخاص الذين تعرضوا لبيئة فقيرة أثناء النمو داخل رحم أمهاتهم أى خلال الحياة الجنينية. وقد نشرت نتائج الدراسة خلال الموقع الطبى الأمريكى
 'Health Day news". 
 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: