fbpx
منوعات وغرائب

متسوقون فرنسيون يطلبون الشرطة لدفع حساب مشترياتهم

ماذا ستفعل إذا وجدت نفسك في محل «سوبر ماركت» وكان خاليا تماما من أي عامل بالداخل، وأنت أمام خزينة الدفع ومعك مشترواتك ولا تجد من يحاسبك عليها، هذا ما حدث بالضبط في أحد المتاجر بشمال فرنسا.
 
مؤخرًا أصيب المتسوقون في سوبر ماركت لمواد البقالة بالحيرة والارتباك الأسبوع الماضي عندما وجدوا أنفسهم في المتجر وأن جميع العاملين فيه عادوا إلى منازلهم ولكنهم نسوا إغلاق الأبواب.
 
وتحير المتسوقون فيما يمكنهم فعله إزاء هذا المأزق بالضبط الذي حدث في متجر «سيمبلي ماركت» في مدينة «ليكا» بشمال فرنسا. ولكن في نهاية المطاف تبين أن بسبب عطلة يوم الباستيل العيد الوطني لفرنسا كان من المفترض أن يغلق السوبر ماركت أبوابه في الساعة الواحدة بعد الظهر ولكن فهم أن آخر موظف خرج من الباب ونسي إطفاء الأنوار أو بالفعل إغلاق أبواب المتجر.
 
وببساطة دخل المتسوقون، الذين اعتادوا أن يفتح المتجر أبوابه يوميا حتى الثامنة مساء، وساروا إلى داخل المتجر وقاموا بعملية التسوق الخاصة بهم كالمعتاد، ومضى كل شئ على ما يرام إلا أنهم عندما بدأوا في الوصول إلى خزينة الدفع ليكتشفوا أنها بدون أي موظفين وأن هناك شيئا ما خطأ.
 
ولكن بدلا من استغلال الموقف وانتهاز الفرصة وملء عربات التسوق بالمشتروات والسير بها إلى سياراتهم، قرر المتسوقون استدعاء الشرطة التي وصلت وأغلقت المتجر. وبشكل لافت للنظر، فإن الشرطة في مكان الحادث قالت إنهم لم يجدوا دليلا على حدوث سرقة أو تلف بالمحل ، كما ذكر موقع «ذا لوكال» الإخباري الأوروبي.
 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: