fbpx
منوعات وغرائب

أخطر 10 مدن في العالم

استكشاف المجهول والغريب من خلال السفر هو وسيلة رائعة لتوسيع الآفاق، لكن حتى المسافر الأكثر خبرة سوف يحتاج إلى اتخاذ مزيد من الحذر في هذه المدن، التي تعتبر من بين الأكثر خطورة في العالم، وتم تصنيف أخطر 10 مدن في العالم في عام 2015 من حيث تزايد معدلات الجريمة بها وعدم استقرارها أمنيًا وانتشار رجال العصابات بشوارعها، لذلك  نشر موقع نيوز . كوم تقريرا حول أخطر 10 مدن في العالم في عام 2015 آخذاً بعين الاعتبار عوامل مثل معدلات الجريمة، الاضطرابات السياسية، والعوامل الاقتصادية.
 
10. مدينة جواتيمالا في جواتيمالا
 
 
مدينة جواتيمالا، عاصمة البلاد والمدينة الأكثر اكتظاظا بالسكان في أمريكا الوسطى، فمن جهة ستجد المناظر الطبيعية الخلابة، والثقافات الرائعة التي تجتذب آلاف السياح كل عام، ومن جهة أخرى ستجد العنف المتأصل و المتنثل في العصابات والسرقة والسطو والجرائم العشوائية، والتي يصعب السيطرة عليها في الكثير من المناطق.
 
9. مدينة كالي في كولومبيا
 
 
ثاني أكبر مدينة في كولومبيا بعد العاصمة بوجوتا، وهي واحدة من مناطق البلاد الأكثر خطورة، حيث أن القوات المسلحة الثورية الكولومبية لازالت مستمرة في ممارسة الضغط وتسبب التوتر في مناطق معينة من كالي، وأدت الاستثمارات الأخيرة في مجال الأمن إلى انخفاض في عدد جرائم القتل والعنف في المدينة التي أصبحت آمنة نسبيا، لكن لا تزال اليقظة والحذر مطلوبين.
 
8. مدينة بغداد في العراق
 
 
رغم مرور أكثر من 10 سنوات على بدء الحرب في العراق، فمستويات العنف لا تزال مرتفعة، كما أن خطر إطلاق النار والتفجيرات وعمليات الخطف والهجمات الأخرى لا تزال موجودة في بغداد والمناطق المحيطة بها.
 
7. مدينة ريو دي جانيرو في البرازيل
 
 
توجد العديد من المدن الأخرى في البرازيل التي تعرف ارتفاعا في معدل الجريمة منها على سبيل المثال، جواو بيسوا، وفورتاليزا، لكن لأنها
الوجهة السياحية الأكثر شعبية في البلاد، تعتبر ريو دي جينيرو مدينة السطو والنهب، لذلك ينصح بالانتباه عند الخروج من البنك أو الصرافة، وأيضا تجنب ارتداء المجوهرات وحمل الأمتعة الباهظة الثمن.
 
6. مدينة ديترويت في ميشيجان بالولايات المتحدة
 
 
عاصمة صناعة السيارات، كما لعبت دورا هاما في ولادة «موتاون» وتطوير الأنواع الموسيقية الأخرى، من «بلوز» لموسيقى «هيب هوب» إلى «تكنو»،
لكن للأسف، تصدرت ديترويت أيضا عناوين الصحف في حوادث إطلاق نار والعنف، ويرجع ذلك في جزء كبير منه إلى البطالة والفقر وانخفاض الصناعة التحويلية، لكن في الآونة الأخيرة، انخفض معدل جرائم القتل التي تتعلق أساسا بتهريب المخدرات.
 
5. مدينة كراتشي في باكستان
 
 
كراتشي أكبر مدينة في باكستان، وثالث أكبر مدينة في العالم وفقا لعدد السكان، كما أنها هدف التهديدات الإرهابية من قبل جماعات الشرق الأوسط في السنوات الأخيرة، وشهدت هجمات محلية وحوادث عنف تستهدف السكان والسياح، ومع ذلك، فإن المدينة لديها الكثير لتقدمه، فهي معروفة أيضا باسم «مدينة الأنوار» أو «المدينة التي لا تنام» بسبب حيوية الحياة الليلية.
 
4. مدينة كيب تاون في جنوب أفريقيا
 
 
مع الكثير من الفنادق الرائعة والمطاعم المتواجدة في ظل جبل «تيبل» أو جبل «الطاولة» المهيب تعتبر كيب تاون بقعة شعبية لقضاء العطلات، خاصة بالنسبة لأولئك الذين يفكرون في استئجار سيارة والتوجه على طول طريق الحدائق الشهير لاستكشاف المناظر الطبيعية، لكن كيب تاون لديها تاريخ مضطرب وعنيف، وهذا العنف لازال سائدا في بعض المناطق التي قد تكون خطيرة بالنسبة للسياح رغم أن المناطق التي تشهد أعلى معدلات القتل ليست مناطق سياحية رفيعة، حيث أن بعض الضواحي المترامية الأطراف، التي تشكل مركزا للفقر، هي أرض خصبة لثقافة العصابات التي غالبا ما تثير أحداث عنف.
 
3. مدينة أكابولكو في المكسيك
 
 
تعرف مدينة أكابولكو باسم «الجنة الاستوائية»، وتطل أكابولكو على الساحل المكسيكي على المحيط الهادي، وهي نقطة سياحية ساخنة بسبب المنتجعات الفاخرة هناك والبرية والحياة الليلية في المدينة، ومع ذلك، أصبحت الاشتباكات بين الشرطة وعصابات المخدرات متكررة على نحو متزايد وأصبح السياح ضحايا للعنف.
 
2. مدينة كراكاس في فنزويلا
 
 
كاراكاس هي واحدة من أجمل المدن في أمريكا الجنوبية، تقع على بعد بضعة كيلومترات من البحر الكاريبي، وتحيط بها التلال الخضراء المورقة، ومع ذلك فهذه المدينة الساحرة لديها جانب مظلم، فمنذ فترة طويلة تعتبر واحدة من أخطر المدن في العالم، حيث أن القتال المستمر بين العصابات المتورطين في تجارة المخدرات يجعل السلب والنهب وإطلاق النار في الشوارع شيئا عاديا.
 
1. مدينة سان بيدرو سولا في هندوراس
 
ثاني أكبر مدينة في هندوراس، وهي مدينة سيئة السمعة بسبب ارتفاع معدل جرائم القتل فيها، حيث أن تهريب المخدرات وتهريب الأسلحة من قبل السكان المحليين الذين يشكلون عصابات أدى إلى ارتفاع عدد القتلى في السنوات الأخيرة، ففي عام 2014، كان معدل جرائم القتل 171 لكل 100 ألف شخص، و97% من جرائم القتل تبقى دون حل.
 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: