fbpx
منوعات وغرائب

السويديون يسافرون بأعداد كبيرة للخارج سعيا وراء أشعة الشمس

في الوقت الذي تسود فيه موجة حارة معظم أنحاء أوروبا، ازدادت حركة النقل الجوي في السويد بأقصى شمال القارة سعيا وراء الشمس والدفء .
 
وعلى الرغم من التوقعات بأن الطقس الدافئ سينتقل إلى جميع أنحاء السويد، إلا أن فصل الصيف المطير عن المعتاد دفع العديد من السويديين إلى البحث عن مناخ أكثر دفئا في دول أخرى.
 
وأفادت الإحصاءات الصادرة هذا الأسبوع بأن قرابة 4ر3 مليون شخص سافروا من وإلى واحد من عشرة محاور تديرها شركة "سويدافيا" لتشغيل المطارات المملوكة للدولة في السويد خلال شهر يوليو الماضي ، بزيادة نسبتها 9 % أو 275 ألف مسافر مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي .
 
وبسبب الطقس السيئ ، بدأ الناس يتجهون للخارج للتمتع ببعض أشعة الشمس الدافئة التي هم في أشد الحاجة إليها بعد موسم شتوي قارص، حسبما ذكر موقع "ذا لوكال" الإخباري الأوروبي .
 
وزاد عدد الرحلات للخارج بنسبة 10 % مقارنة بشهر يوليو من العام الماضي. كما أفادت الإحصاءات الخاصة بشركات السياحة والسفر الشهر الماضي بأن الحجوزات ارتفعت بشدة نتيجة لرغبة السويديين في التوجه إلى مناطق أكثر دفئا.
 
من ناحية أخرى ، ففي الوقت الذي يغادر فيه السويديون بلادهم بسبب الطقس البارد، يتوافد السياح من الخارج بأعداد كبيرة حيث أمضى السائحون الأجانب إجمالي 6ر1 مليون ليلة في الفنادق بجميع أنحاء السويد خلال شهر يونيو الماضي بزيادة 2ر6 % مقارنة بنفس الشهر العام الماضي ، حسب الأرقام الواردة من قطاع السياحة .

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: