fbpx
صحة

دراسة: الإسبرين يحمي البدناء من سرطان القولون

أخبار جيدة تحملها دراسة جديدة أجرتها جامعة نيوكاسل، للأشخاص الذين يعانون من البدانة، وتظهر عليهم أعراض متلازمة لينش، وهي أن الإسبرين يقلل من احتمالية الإصابة بسرطان القولون والمستقيم، بنسبة تصل إلى 50%.
 
ومتلازمة لينش، هي اضطراب وراثي يعرض صاحبها للإصابة بسرطان القولون والمستقيم، والسيدات المصابات به تكن أكثر عرضه لسرطان المبيض والرحم.
 
وقالت الدراسة التي شارك فيها نحو 1000 شخص من أكثر من 16 دولة، تمت متابعتهم على مدار 10 سنوات، وكان بعضهم يعانون من السمنة، إن البدناء لديهم احتمال يزيد 2.75 مرة عن غيرهم للإصابة بسرطان القولون، إلا أن هذا الخطر كان نفسه في مجموعة المشاركين الذين تناولوا الإسبيرين سواء كانوا بدناء أم لا.
 
وقال جون بورن، أستاذ علم الوراثة السريري والمشرف على الدراسة، إن هذه الأخبار ستكون سارة لمن يعانون من السمنة، ومتلازمة لينش، مضيفا أن البدناء يعانون من التهابات متكررة تؤدي بعد فترة لظهور الأورام السرطانية، ويبدو أن الإسبرين يقلل من تلك المشاكل.
 
وحذر "بورن" من تناول الإسبرين دون إشراف طبي، لأنه يمكن أن يسبب نزيف بالمعدة، وقرحة على المدى البعيد.
 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: