صحة

دراسة: نقص هرمون الشبع يدفع الإنسان إلى الجري

كشفت تقارير طبية أن التغيرات في مستويات هرمون «ليبتين» والمعروف بهرمون الشبع ، يعد أحد العوامل الدافعة لتحفيز العدائين لعدو مسافات أطول.

ويشتق هرمون (اللبتين) من الخلايا الدهنية التي ترسل إشارات إلى المخ عندما يكتفي الجسم بالكمية الكافية من الوقود والطاقة، وتشير الدراسة إلى أن انخفاض مستويات ذلك الهرمون يرسل إشارة بالشعور بالجوع إلى مراكز المتعة في المخ لتوليد آثار مجزية للتشغيل.

وقال كبير معدي الدراسة، ستيفانى فولتون في جامعة (مونتريال) الكندية، إنه بناء على هذه النتائج (نعتقد أن انخفاض مستويات هرمون الليبتين يزيد من الدافع لممارسة النشاط البدني كوسيلة لتعزيز السعي للبحث عن مصادر الغذاء).

وتشير النتائج إلى أن الأشخاص الذين يعانون من انخفاض مستويات هرمون (اللبتين) المعدل للدهون، مثل عدائي الماراثون عالية الأداء، يحتمل أن يجعلهم الأكثر عرضة للشعور بالمكافأة، وبالتالي أكثر ميلا لممارسة الرياضة، وفي التجارب المعملية فإن الفئران التي تعاني انخفاضا في هرمون (اللبتين) في المخ استطاعوا العدو لبضعة أميال إضافية على عجلة دوارة مقارنة بالفئران العادية.

وقد تبين أن مستويات هرمون (الليبتين) منخفضة سابقا لتترافق مع إدمان ممارسة التمارين الرياضية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى