أخبار اخرى

دراسة: الآباء المسيطرون يسببون مشاكل نفسية للأبناء طوال حياتهم

كشفت دراسة بريطانية حديثة أن الآباء الذين يتحكمون بشدة في حياة اطفالهم يمكن أن يسببوا لهم معاناة نفسية كبيرة في مراحل لاحقة من أعمارهم.
 
وقال القائمون على الدراسة من جامعة كوليدج لندن أن الآباء المسيطرين الذين يتحكمون نفسيا في أطفالهم قد يدمرون فلذات أكبادهم طوال حياتهم، موضحين ان الضرر النفسي الذي يعاني منه هؤلاء الاطفال في مراحل متقدمة من أعمارهم يتساوى مع الالم النفسي الذي يشعر به الانسان بعد وفاة أحد احبائه المقربين.
 
وأوضح الباحثون، وفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن المبالغة في عدم السماح للطفل باتخاذ قراراته بنفسه، وانتهاك حريته او محاولاته للتفكير المستقل في شؤونه تؤدي إلى إحداث ضرر لا يستهان به بصحته النفسية.
 
وتابع الباحثون السجلات الخاصة بأكثر من خمسة آلاف شخص منذ ولادتهم عام 1946، وسلطت النتائج الضوء على مدى تأثير اسلوب معاملة الوالدين على الصحة النفسية للانسان على المدى الطويل.
 
واشار الباحثون الى انهم وجدوا ان تحكم الاباء بشكل مبالغ فيه وممارسة ضغوط نفسية على الطفل مرتبط بعدم رضا الانسان عن حياته عند الكبر واعتلال صحته النفسية، بينما عاش الاشخاص الذين هيأ لهم آباؤهم حياة مليئة بالدفء الأسري وقاموا بتوجيههم وتشجيعهم على اتخاذ قراراتهم بأنفسهم حياة تتسم بالرضا وحالة نفسية أفضل.
 
وأضافوا أن الأثر النفسي لتسلط الوالدين من عدمه يستمر مع الانسان حتى في مراحل متقدمة للغاية من عمره.
 

تعليق واحد

  1. “`I like viewing web sites which comprehend the price of delivering the excellent useful resource free of charge. I truly adored reading your posting. Thank you!
    Excellent read, Positive site, where did u come up with the information on this posting?I have read a few of the articles on your website now, and I really like your style. Thanks a million and please keep up the effective work.

    안전사이트

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى