اخبار اقتصاديه

عاجل: العملات الرقمية تخسر 200 مليار، هجوم من كافة الاتجاهات وماسك يفشل

يبدو أن العملات الرقمية لم تخرج تخرج بعد من مرحلة الخطر، وكما قال قطب الأعمال الأمريكي إيلون ماسك، لم تنتهي الحرب بعد.
فبعدما بدى وأنها بدأت تلملم شتات نفسها ونجحت في تعوض بعضا من خسائرها القياسية في الأربعاء الأسود،
تعرضت العملات الرقمية لضربتيت جديدتين.
وإثر تلك الضربات تقهقرت القيمة السوقية لسوق الكريبتو مرة أخرى إلى أدنى مستوياتها في عدة أشهر ليخسر المراهنون على الارتفاع رهانهم مرة أخرى.
ونزلت القيمة السوقية لعالم الكريبتو أكثر من 200 مليار دولار لتهبط إلى حدود الـ1.5 تريليون دولار خلال تعاملات اليوم الأحد.
بتكوين: فقاعة أم تقلبات المخضرمون يعلمون، “الخوف والجشع” وهجوم أمريكي جديد
مستويات قياسية
ورغم ارتفاعها خلال تلك اللحظات إلا أن أكبر العملات الرقمية لا تزال عند أدنى مستوياتها خلال العام الجاري 2021 بعد السائر الحادة التي منيت بها خلال اليومين الماضيين.
وترتفع بتكوينخلال تلك اللحظات 1.6% عند مستويات 36.7 ألف دولار بينما تبلغ قيمتها السوقية 686 مليار دولار
وتحتفظ العملة الأولى بتراجعات تتجاوز 25% خلال 7 أيام.
بينما ترتفع كاردانو Cardano العملة الرابعة من حيث القيمة السوقية بحوالي 1% إلى مستويات 1.43 دولار، بينما تبلغ قيمتها السوقية حوالي 45 مليار دولار.
وتأتي العملة السادسة من حيث القيمة السوقية بنت إيلون ماسك الدوجكوين DOGE/USD بارتفاعات 2.2%
حيث تتداول عند مستويات 0.3375 دولار بينما تبلغ قيمتها حوالي 43 مليار دولار.
وترتفع الريبل التي تعرضت لضربة عنيفة بحوالي 3% إلى مستويات قرب الدولار 0.9075 دولار بقيمة سوقية 41.5 مليار وتحتل المرتبة السابعة بين العملات الرقمية.
وفي المقابل تنخفض ثاني أكبر العملات الرقمية خلال تلك اللحظات 1%، وتتداول إيثريوم عند مستويات 2.2 ألف دولار بقيمة سوقية 256 مليار دولار.
ولا تزال تيثرUSDT/USD تتداول عند مستويات الدولار بتراجعات هامشية بينما تبلغ قيمتها السوقية نحو 60 مليار دولار.
تغريدة ماسك لم تفلح
ووجه أحد متابعي إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة تسلا، سؤال له عبر موقع تويتر عن رأيه في الهجوم الصيني،
والأمريكي على سوق العملات الرقمية.
ورد ماسك:”هناك معركة بين العملات التقليدية والرقمية، وعند الموازنة بين كليهما، أؤيد العملات الرقمية.”
عاجل: الصين ترفع وتيرة الحرب على بتكوين
هجمة مرتدة للصين
وبعد أنباء عن حظر التعامل بالعملات الرقمية، والتحذيرات القوية ضدها، تدعو الصين الآن لمحاصرة نشاطات تعدين وتداول العملات الرقمية.
وفي بيان من رئيس الوزراء الصيني، ليو هي، ومجلس الدولة
أول أمس الجمعة جاء إن السلطات بحاجة لتشديد القيود على العملات الرقمية لحماية النظام المالي.
وأورد البيان: “تشديد القيود على تعدين بتكوين، ونشاط التداول، ومنع تسرب تعرض الأفراد للخطر إلى المجال الاجتماعي.”
عاجل: تصريحات هامة من رئيس الفيدرالي حول العملات الرقمية
هجوم الخزانة الأمريكية
وعقب البيان الصيني خرج فيديو مفاجئ من رئيس الاحتياطي الفيدرالي، جيروم باول، يتحدث فيه عن خطر العملات الرقمية، وعن الدولار الرقمي.
وفي تقرير عن مقترحات إنفاذ الضرائب في الولايات المتحد الأمريكية نُشر الخميس الماضي ،
قالت الهيئة الحكومية إنها ستتطلب أي إخطار بأي معاملات لعملة مشفرة بقيمة 10000 دولار أو أكثر .
وذلك ليتم إبلاغها إلى دائرة الإيرادات الداخلية، وذلك بسبب وجود مخاطر تهرب ضريبي مرتبطة بالأصول الرقمية.
وقال تقرير الخزانة الأمريكية تطرح العملة المشفرة بالفعل مشكلة كبيرة عن طريق تسهيل النشاط غير القانوني على نطاق واسع بما في ذلك التهرب الضريبي.
وأضاف بيان الخزانة أنه كما هو الحال مع المعاملات النقدية ، سيتم أيضًا الإبلاغ عن الشركات التي تتلقى أصولًا مشفرة بقيمة سوقية عادلة تزيد عن 10000 دولار.
كما أشار إلى أن القرار سيدخل حيز التنفيذ اعتبارًا من عام 2023 من أجل منح حاملي العملات المشفرة وقتًا للاستعداد.
هجوم الريبل
حكمت القاضية سارة نيتبرن لصالح هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية، موقفه قدرة ريبيل على حجب سجلاتها مع الشركاء الأجانب.
وطلبت ريبيل من الجهة القضائية الحول دون المشرعين من هيئة الأوراق المالية والتدخل في شئون الدول الأخرى التي تعمل بها ريبيل.
وكذلك والمطالبة ببيانات عن معاملاتها، ويتعين على ريبيل التقدم بجميع السجلات.
وهذا ما رفضت المحكمة الاعتراف به، وأقرت بحق الهيئة في التقدم بتلك الطلبات.
وتوصلت القاضية نيتبيرن إلى أن هيئة الأوراق المالية عليها تقديم جميع البيانات التي تحصل عليها عن طريق الطلبات التي تقدمت بها للشركات الأجانب إلى تاريخه.
والهدف من هذا زيادة الشفافية للعملة، كما طلبت من هيئة الأوراق المالية تقديم نسخ عن الطلبات التي تقدمت بها.
جي بي مورجان: نجم الذهب سيسطع بعد خفوت نجم بتكوين
رؤية سلبية للسوق
وفي مذكرة صدرت يوم الخميس، نشر المحللون في دويتشه (DE:DPWGn) بنك نظرة متشائمة حول بتكوين
مع مذكرة بحثية بعنوان: “بتكوين: ذيوع الصيت، المرحلة الأخيرة قبل الابتذال”.
كتبت ماريون لابوري من دويتشه بنك (DE:DBKGn) بعد الهبوط الأخير: “ما ينطبق على السحر والأناقة يمكن أيضًا أن يكون صحيحًا بالنسبة للبتكوين”.
“مثلما يمكن أن تظهر فجأة” أخطاء في الموضة”، تلقينا للتو دليلًا على أن العملات الرقمية يمكن أن يعفو عليها الزمن سريعًا.”
وكتبت: “لم يتطلب الأمر سوى تغريدة واحدة وبيان من الحكومة الصينية حتى يتم يبيع الجميع العملات الرقمية”.
أخيرًا، خلص التقرير إلى أن مستقبل الأصول الرقمية على المدى المتوسط ​​إلى الطويل غير مؤكد ،
وسوف يستغرق الأمر وقتًا طويلاً حتى تكتسب مدفوعات العملة المشفرة شعبية.
في غضون ذلك ، سوف يتم تداول عملة البيتكوين وقد تظل قيمتها متقلبة.
أمّا محللو جي بي (CA:AUTO) مورجان وفق تصريحات رويترز يرون بأن الصناديق بعد فزعها لبيع بتكوين،
ستسعى وراء الذهب في ظل بيئة التضخم.
ويبني محللو جي بي مورجان مزاعمهم على عدد المراكز المفتوحة على عقود بتكوين الآجلة على بورصة شيكاغو.
والتي زادت من السوق المنهار انهيار، وسط أقوى موجة التحول لسيولة منذ أكتوبر 2020.
عاجل: دويتشه بنك – بتكوين والابتذال، هل أوشكت على الانهيار الكامل؟
المقال لا يعبر عن توصية أو ترشيح، بل مجرد رصد لتقلبات السوق، حيث ينطوي التداول في العملات الرقمية على مخاطر عالية
بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار، علما بأنها لا تخضع بالكامل للهيئات والأسواق المالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى