صحة

هل يتحول كورونا لمرض موسمي؟

بدأ صانعو اللقاحات المضادة لفيرسو كورونا باختبار نسخ جديدة  تستطيع الحماية من سلالات كورونا الجديدة، والتي تشمل النسخة الجنوب إفريقية، التي تستطيع مراوغة الاستجابة المناعية البشرية، بالإضافة إلى السلالاتين البريطانية والبرازيلية، ذلك أنهم يسعون إلى مزيد من الاطمئنان، خاصة مع تصريح أطباء في جنوب إفريقيا عن أن بعض اللقاحات غير فعّالة ضد السلالة القوية المتفشية في البلاد.

هذا وكشفت أحدث التجارب السريرية قبل عدة أيام، أن لقاح فايزر بيونتك يعطي مناعة قوية، قد تستمر لمدة 6 أشهر على الأقل، بعد الجرعة الثانية، بما في ذلك السلالة الجنوب إفريقية.

وقال إيان هايدو، تلقى جرعتين من لقاح مودرنا، العام الماضي، والآن يساعد الشركة الأميركية في اختبار نسخة معدلة من اللقاح المصمم لمواجهة أكثر من سلالة، في تصريح لشبكة “سي إن إن” الأميركية إن هذه التجربة ستكشف ما إذا كانت اللقاحات المعدلة آمنة أم لا تجاه السلالات الجديدة، مضيفاً أنه من غير الواضح ما إذا كانت النسخة المعدلة ضرورية أم لا.

هذا ويتخوف الأطباء من تحول فيروس كورونا إلى مرض موسمي مثل الإنفلونزا، مما يعني الحاجة إلى لقاح جديد في كل عام لمواجهة السلالات التي تتحور بسرعة، وبالنظر إلى احتمال تلاشي مناعة اللقاحات، جاء التخوف عقب دراسة نشرت في مجل “نيو إنغلاند” الطبية، رصدت من خلالها انخفاض الأجسام المضادة التي أنتجها لقاح مودرنا بمرور الوقت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى