fbpx
أخبار اخرى

دراسة: طرق تحميلك لصورك الشخصية على فيسبوك مؤشر لمدى عصبيتك أو انفتاحك

نجح بعض الباحثين والعلماء في بريطانيا في تحديد العلاقة بين مدى عصبية بعض الأشخاص وبين كيفية استخدامهم لمواقع التواصل الاجتماعي، خاصةً فيسبوك.
 
وقد أوضحت الدراسات أن كثرة تحميل الفرد لصوره الشخصية على فيسبوك قد تكون مؤشراً لمدى "انفتاحه" أو مدى "عصبيته"، حسب الطريقة التي يتبعها.
 
وأوضح فريق البحث البريطاني في جامعة "ولفيرهاملتون" أنه "كلما زاد تحميل بعض الأشخاص لصورهم الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي، فيسبوك، كلما كان ذلك مؤشراً على عصبيتهم الزائدة، واحتياجهم للفت الأنظار لهم".
 
وبعد مراقبة فريق البحث لسلوك أكثر من 100 شخص، تتراوح أعمارهم بين 17 و55 عاماً، أغلبهم من النساء، وبالنظر لصفحاتهم الشخصية على فيسبوك، استنتج الفريق أن الأشخاص الذين ينشرون صورهم بكثرة على الموقع، خاصة في ألبوم صور (Cover Photos)، هم من اتسموا بأنهم أكثر انفتاحاً على من حولهم، وأكثر استعداداً للتعبير عن مشاعرهم بصدق ووضوح، ولديهم قابلية عالية لخلق علاقات وصداقات جديدة.
 
في حين أن من ينشرون ألبومات صور عديدة في آن واحد، ومن وصفهم الفريق بأنهم "جوعى للفت النظر لهم على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أن هذا ما يفتقدونه في الحياة الواقعية"، يحاولون بشتى الطرق أن يظهروا محبوبين وشيقين للغاية لأصدقائهم على تلك المواقع، وهو ما يتركهم عصبيين لدرجة مرضية.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: