www.ajmal.ps

بريطانيا تبدأ الإثنين تطعيم 50 مليون شخص


حمل تطبيق اجمل الاخباري
نابلس – أجمل وافقت بريطانيا على استخدام لقاح أوكسفورد – أسترازينيكا المضاد لفيروس كورونا، وبدء استخدام أول جرعات من اللقاح، الإثنين، وسط ارتفاع أعداد الإصابات بالفيروس في البلاد.

كما طلبت الحكومة البريطانية 100 مليون جرعة، كافية لتطعيم 50 مليون شخص، بحسب ما نقلت هيئة الإذاعة البريطانية العامة “بي بي سي”.

وقال وزير الصحة البريطاني مات هانكوك، إن مجموع جرعات لقاح كورونا من أوكسفورد، وفايزر- بيونتيك، يكفي لتغطية جميع السكان.

جاء ذلك في الوقت الذي يتوقع فيه وضع الملايين في بريطانيا تحت أشد قيود المستوى الرابع، لمكافحة فيروس كورونا.

وسجلت بريطانيا ارتفاعا حادا في إصابات كورونا اليومية بأكثر من 53 ألف شخص، الثلاثاء، وهو أكبر عدد للإصابات في يوم واحد منذ تفشي الجائحة، ووفاة 414 شخصا.

وقالت رئيسة وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية، جون رين، إن “اللقاح سينقذ عشرات الآلاف من الأشخاص”، وأكدت أن تقييم سلامة وفعالية اللقاح كان على أكمل وجه.

ووصف رئيس الوزراء، بوريس جونسون، تطوير التطعيم بأنه “انتصار” لبريطانيا، وأضاف: “نحن نتحرك الآن لتطعيم أكبر عدد ممكن من الأشخاص في أسرع وقت”.

2021.. عام الأمل في الشفاء

وتبدأ مراكز التطعيم في دعوة المرضى لتلقي لقاح أكسفورد – أسترازينيكا، من بداية الأسبوع المقبل.

ويعتبر لقاح أكسفورد أسهل في التخزين والتوزيع، إذ يمكن حفظه في الثلاجات العادية، بعكس لقاح فايزر- بيونتيك الذي يجب حفظه في درجة حرارة -70 درجة مئوية.

ومن المتوقع أن يتلقى اللقاح ما يقرب من مليوني شخص أسبوعيا، بعد الموافقة على اللقاحين.

وفي حديث لهانكوك مع قناة “بي بي سي”، قال إن بلاده الآن تمر بلحظة مهمة في صراعها ضد الفيروس.

وأضاف: “عام 2021 يمكن أن يكون عام الأمل والشفاء إذ يمكننا رؤية طريقنا للخروج من الجائحة”.

وجاءت الموافقة على لقاح أكسفورد – أسترازينيكا، بعد أن أعلنت هيئة الصحة العامة في إنكلترا أن البلاد تشهد “مستوى غير مسبوق من العدوى”، وعبر مسؤولو الصحة في ويلز، واسكتلندا، وجنوب إنكلترا، عن مخاوفهم بسبب الضغط المتزايد على خدمة الصحة الوطنية البريطانية.

من سيتلقى اللقاح؟
تم تحديد الأولوية للمقيمين في دور الرعاية، ومن تزيد أعمارهم عن 80 عاما، والعاملين في المجال الصحي، لتلقي اللقاح أولا.

وتدريجيا، سيشمل البرنامج من تزيد أعمارهم عن 50 عاما، والشباب الذين يعانون من مشاكل صحية.

وبهذا يكون المجموع أكثر من 25 مليون شخص.

ومع الموافقة على لقاح أكسفورد، أعلنت الحكومة أن حملة التطعيم ستبدأ بإعطاء أكبر عدد ممكن من الأشخاص جرعتهم الأولى، ويتبع ذلك تلقيهم الجرعة الثانية خلال 12 أسبوعا.

وأظهرت التجارب أن تلقي جرعتين كاملتين من لقاح فايزر- بيونتيك يحمي من الإصابة بنسبة 95%، بينما أظهر لقاح أكسفورد – أسترازينيكا فعالية بنسبة 62%.

الاناضول