fbpx
أخبار اخرى

ـ 4 طلاب كنديين يخترعون ثلاجةً تعمل دون كهرباء

وفاز الاختراع المسمى WindChill بمسابقة “Biomimicry Global Design Challenge التحدي العالمي للتصميم المحاكي للطبيعة”، والمخصص للبحث عن حلولٍ مستوحاةٍ من الطبيعة لمعالجة مشاكل الاستدامة.
 
واستوحيت فكرة الاختراع من طريقة بعض الحيوانات في ضبط حرارة أجسادها، إذ يهدف أعضاء الفريق المخترع إلى إيجاد طريقة غير مكلفة وسهلة لحفظ الطعام من التلف.
 
واستلهاماً من أذن الفيل، استخدم الفريق قمعاً لتجميع الهواء البارد ونقله من خلال ماسورة مغمورة في سوائل، ثم تتبخر هذه السوائل حول الأنبوبة لتبرد الهواء داخلها، لينتقل الهواء البارد بعدها إلى أسفل الثلاجة ليبرد الطعام داخلها.
 
واستلهم الفريق الخطوة الأخيرة من حيوان السرقاط، والذي يقوم بحفر الأرض ووضع طعامه في حفرة لتجنب الحرارة.
 
يقول عضو الفريق المخترع خورخي زابوت، "تتلف نسبة الربع أو النصف من الطعام في أي مكان في العالم”.
 
وصُمم WindChill بحيث يكون سهل التركيب، ولا يحتاج لإرشادات أو صيانة دورية.
 
ويصف الفريق المخترع WindChill، بأنه ليس مجرد أداة لحفظ الطعام، لكنه وسيلة لتغيير حياة الناس الذين يستخدمونه.
 
ويُصنع البراد من إنائين فخاريين مربوطين ببعضهما (وهذه أدوات شائعة في أفريقيا والشرق الأوسط)، ألا أن WindChill حسّن التصميم من ناحيتين؛ الأولى طريقة دخول الهواء، والأخرى طريقة تصميم الجزء السفلي بما يسمح بالحفاظ على درجات حرارة منخفضة.
 
الخطوة التالية لطلاب جامعة كالغاري تكمن في بناء نموذج جديد، والتأكد من أن درجة حرارته لن تتجاوز الـ 4.5 درجة مئوية، لضمان عدم تعّن الطعام المخزّن.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: