fbpx
منوعات وغرائب

مدمنة إنترنت صينية تعود بعد 10 سنوات قضتها في الشبكة

هناك من يمضي ساعات طويلة عبر مواقع الإنترنت والألعاب الإلكترونية، لكن هناك فتاة صينية قضت 10 سنوات متتالية في مقاهي إنترنت شتى، فضربت جميع الأرقام القياسية في هذا المجال.
 
وكانت الفتاة قد هربت من منزلها في مدينة خانديان في محافظة تشيجيانغ، عندما كانت في الـ14 من العمر فقط، بسبب مشاجرة كبيرة مع والدتها. ولم تتكلل جميع محاولات أهلها والشرطة في العثور عليها، وبات الجميع مقتنعاً بأن المراهقة لقيت حتفها في مكان ما.
 
لكن ذكاء الفتية ومكرها مكناها ليس فقط من البقاء على قيد الحياة، وإنما أيضا من التمتع بحياة سلوى. فزورت بطاقة شخصية وأقدمت على العيش في مقاهي الإنترنت مستفيدة من أموال زبائنها الذين كانوا يتبرعون بالنقود لها "بسبب منظرها المثير للشفقة". ففضلت النوم وتناول الطعام في مقاهي الإنترنت على الرجوع إلى البيت.
 
مرت 10 أعوام قبل أن تعثر عليها الشرطة في مدينة أخرى تقع في غير المحافظة التي تقطن فيها أسرتها، فسلموها إلى أهلها نهاية الأسبوع الماضي، حيث وعدت الوالدة أنها لن تتشاجر منذ الآن مع ابنتها البالغة الآن 24 عاما.
 
لكن قيامها بتزوير جواز سفرها أدى إلى معاقبتها بغرامة تبلغ ألف يوان صيني.
 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: