fbpx
أخبار اخرى

مليونير صيني ينفق كامل ثروته على الكلاب المشردة

خسر مليونير صيني كامل ثروته التي جمعها في وقت مبكر من حياته، بعد أن أنفق كل ما يملك على تقديم الرعاية للكلب المشردة خوفاً من ذبحها.
 
وكان وانغ يانغ قد جمع في عمر 29 عاماً ثروة يصعب على الكثيرين جمعها طوال حياتهم، من خلال إدارته الناجحة لمصنع للفولاذ في مدينة تشانغتشون بمقاطعة جيلين الصينية، إلا أنه الآن لم يعد يملك ما يؤمن به نفقات حياته اليومية. بعدما بدد ما يملك على الكلاب المشردة.
 
شراء الكلاب المشردة
وبدأت رحلة يانغ مع الكلاب عام 2012، عندما كان شاهداً على المحنة التي تعيشها للمرة الأولى، وذلك عقب أن فقد كلبه الخاص، واقترح عليه أحدهم البحث عنه في محلات الجزارة.
 
وعلى الرغم من أن يانغ لم يعثر على كلبه بين الكلاب المعدة للذبح في محلات الجزارة، إلا أنه شاهد المعاملة القاسية التي كانت تتعرض لها الكلاب، وطريقة الذبح الوحشية لها. واشترى جميع الكلاب من أحد الجزارين ليتمكن من إنقاذها من الموت بحسب موقع أوديتي سنترال.
 
إغلاق المعمل
واستمر يانغ بشراء الكلاب المشردة، حتى لم يعد يجد مكاناً لإيوائها، مما دفعه إلى إيقاف المعمل وتفريغه وتحويله إلى مأوى لهذه الكلاب. وتمكن حتى الآن من إنقاذ آلاف الكلاب المشردة، والتي تم تبني العديد منها من قبل محبي الحيوانات الأليفة.
 
وأنفق يانغ الكثير من النقود في سبيل إنقاذ الكلاب المشردة، ليجد نفسه وقد خسر كامل ثروته في نهاية المطاف، كما أنه أصبح مثقلاً بالكثير من الديون، وعلى الرغم من ذلك فهو غير نادم على ما فعل، لكنه يشعر بالقلق في الوقت الحالي، ويفكر في السبل الكفيلة بتأمين الدفىء للكلاب في الشتاء القادم.
 
يذكر أن الكلاب الضالة مشكلة شائعة في العديد من المدن الصينية، وعادة ما يتم ذبحها إما من قبل السلطات المحلية أو على يد الجزارين.
 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: