fbpx
أخبار اخرى

سامسونغ تسعى بشتى الطرق لإرضاء أبل

يتطلع قسم شاشات العرض التابع لشركة سامسونغ إلى إقناع شركة أبل باستبدال شاشات الكريستال السائل في الجيل القادم من هواتف آي فون بشاشات من نوع OLED، وذلك وفقاً لتقرير جديد صادر من كوريا الجنوبية.
 
وتعتبر شاشات OLED هي نوعية الشاشات المستعملة على هواتف سامسونغ الذكية، ويرى العديد من النقاد أنها أفضل من شاشات هواتف آي فون الحالية عندما يتعلق الأمر بالتجربة الكلية للهاتف.
 
وتسعى سامسونغ لإتمام الأمر بسبب ارتباط جزء من نتائجها المالية بهواتف آي فون، ويعتبر زيادة مبيعات هواتف آي فون الذكية مكسب لشركة سامسونغ كما أظهرت نتائجها المالية الفصلية الأخيرة كونها أحد الموردين الأساسيين لشركة أبل فيما يخص هواتف آي فون.
 
وتصارع سامسونغ العديد من الشركات في سبيل الحصول على عقود مربحة من شركة أبل، ويبدو أن سامسونج مصممة على كسب المزيد من عقود العمل التابعة لشركة أبل.
 
وتعمل سامسونغ على مساعدة منافسها الشرس في سبيل زيادة تحسين منتج آي فون على الرغم من المنافسة القوية حالياً بين هواتف سامسونج الرائدة وهواتف آي فون. 
 
وعلى الرغم من أن شاشات OLED تمتلك مزايا أكثر وأفضل من شاشات LCD إلا أن أبل تقوم باستخدام هذا النوع فقط ضمن هواتف آي فون، ويعود السبب إلى أن شاشات الكريستال السائل منخفضة التكاليف من حيث التصنيع وتقدم أداء جيد من وجهة نظر أبل.
 
وقال تقرير صدر مؤخراً عن المحلل مينغ تشي كو ذو العلاقات الجيدة داخل شركة آبل يشير فيه إلى أن شركة آبل قد تنتقل إلى شاشات OLED مع هواتف آي فون القادمة، وتعمل سامسونغ على تعزيز هذه الفكرة لدى ـبل.
 
ويعتقد ان هذه الخطوة إن تمت فلن تنفذ على أرض الواقع قبل عام 2018 أو العام الذي سيصدر فيه هاتف آي فون 8 على افتراض متابعة أبل سياسة التسمية على أساس سنوي، ولذلك سيعمل هاتف آي فون 7 القادم بواسطة شاشات الكريستال السائل كما جرت العادة.
 
وأشار مسؤول تنفيذي رفيع المستوى إلى أن قسم شاشات العرض ضمن شركة سامسونج قد قام مؤخراً بتجديد المحادثات مع شركة آبل لتوريد شاشات صغيرة الحجم من نوع OLED لهواتف آيفون القادمة، والتي ستصدر في غضون السنوات القليلة القادمة، ويعتقد المسؤول انها ستكون في وقت قريب من عام 2018.
 
ورغم أن قيام سامسونغ بهذا الأمر يعتبر تحدي لشركة إل جي التي تقوم حالياً بتوريد شاشات الكريستال السائل لهواتف آي فون، إلا أن شركة سامسونغ تتطلع لزيادة أعمالها في السنوات المقبلة، ويبدو أن الطريقة الوحيدة للقيام بهذا الأمر هو محاولة إقناع أبل بتبديل نوعية الشاشات والمورد.
 
وذكر المصدر إلى ان سامسونج لديها استعداد لخفض أسعار الشاشات لتلبية متطلبات أبل، وإلى جانب قيامها بتخفيض الأسعارها تعمل سامسونغ على معالجة القضايا الأخرى المتعلقة بالكتنولوجيا بشكل سريع يرضي شركة أبل.
 
وفي الوقت نفسه يبنغي أن تبدأ شركة فوكسكون مرحلة تصنيع شاشات الكريستال السائل الخاصة بها في عام 2018، وذلك في مصنع تم بناءه بشكل مخصص لأجهزة آي فون القادمة.
 
ويشير المصدر إلى ان أبل ستقوم باستخدام شاشات الكريستال السائل التي تصنعها فوكسكون على نماذج هواتف آي فون المنخفضة التكلفة والتي لم تقم أبل بإطلاقه سابقاً.
 
وسيدفع تركيز سامسونغ مجدداً على شاشات OLED إلى اقتناع إل جي لزيادة إنتاجها من شاشات OLED في مصانعها الخاصة وذلك في سبيل الحفاظ على عقودها مع أبل.
 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: