www.ajmal.ps

الحملة الوطنية للضمان تهدد بالانسحاب من “الوزارية للحوار”

نابلس - أجمل

هددت الحملة الوطنية لقانون الضمان الاجتماعي اليوم السبت، بالانسحاب من اللجنة الحوارية التي شكلتها الحكومة، بخصوص التعديلات على قانون الضمان الاجتماعي، في حال عدم الاستجابة لمطالبها بإيقاف الاتفاقات “الفردية” التي تصدر عن مؤسسة الضمان الاجتماعي، والتي كان آخرها توقيع اتفاقية بما يخص التأمينات الصحية مع وزارة الصحة.

وقالت عضو الحملة، شذى جوابرة، لـ”القدس” دوت كوم، خلال مؤتمر صحافي عقدته الحملة في مدينة البيرة بعد ظهر اليوم، إنه “نظرا للتصرفات التي نعتبرها فردية وخلط وزير العمل مأمون أبو شهلا لدوره كوزير للعمل ودوره كرئيس لمجلس إدارة مؤسسة الضمان الاجتماعي، حيث أوكل لنفسه إحالة إصابات العمل، بقضية التوقيع مع وزارة الصحة على اتفاقية تتعلق بالتأمينات الصحية، دون نقاشات أو أن يتم إنجاز التعليمات الطبية من قبل مجلس إدارة صندوق الضمان وعدم احتكام للشفافية، وهو ما يشكل مؤشرا للتفرد بالقرارات”.

وأكدت جوابرة على ضرورة وقف مثل هذه الاتفاقيات، وأن يكون هناك شفافية وحوكمة، مشددة على أن الحملة ستوقف كافة أنواع الاجتماعات مع اللجنة الحوارية الوزارية ومع مجلس إدارة الضمان لوقف الاتفاقية والاحتكام للشفافية وللوائح التنفيذية.

ويأتي تهديد الحملة الوطنية بعد يومين على توقيع مؤسسة الضمان الاجتماعي ممثلة برئيس مجلس إدارتها مأمون أبو شهلا/ وزير العمل، ووزارة الصحة ممثلة بوزيرها جواد عواد، اتفاقية لتقديم جميع الخدمات المنصوص عليها في قانون الضمان الاجتماعي في حالات إصابات العمل وأمراض المهنة، بما في ذلك العلاج بكافة مراحله.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

new
new