www.ajmal.ps

هآرتس: طريق يفصل الفلسطينيين عن الإسرائيليين بالقدس


حمل تطبيق اجمل الاخباري
نابلس – أجمل ذكرت صحيفة هآرتس العبرية، اليوم الخميس، أن إسرائيل ستفتتح اليوم طريقًا جديدًا شمال شرق القدس ينقسم إلى قسمين؛ أحدهما خاص بالفلسطينيين والآخر للإسرائيليين.

ووفقًا للصحيفة، فإن الطريق الذي أطلق عليه رقم 4370 سيفصل السائقين الفلسطينيين والإسرائيليين، وسيكون في قلبه جدار بطول ثلاثة أمتار وارتفاع ثمانية أمتار وينقسم لجزء غربي وآخر شرقي.

وأشارت إلى أن هذا المخطط أعد منذ 10 سنوات لكن تأخر بسبب خلافات مالية وكذلك أمنية. مشيرةً إلى أنه سيربط بين منطقة مستوطنات شمال القدس وشرق مدينة رام الله بوسط مدينة القدس عن طريق النفق الواقع تحت جبل المشارف “سكوبس” وقرب مستشفى المطلع.

ووفقًا للمخطط الذي جرى إعداده فإن الجزء المخصص للفلسطينيين سيربط شمال الضفة بجنوبها ويعزل جميع الأراضي الواقعة إلى الشرق والمصنفة مناطق “ج”، كما أن هذا الطريق سيصبح هو الرابط الوحيد بين شمال وجنوب الضفة خلف الجدار، بحيث يمنع الفلسطينيون من استخدام كافة الطرق الأخرى التي ستكرس فقط للمستوطنين ويكون ذلك مقدمة لتنفيذ المخطط الاستيطاني “E1”.

ولفتت إلى أنه تم فتح الجزء الغربي الخاص بالفلسطينيين منذ أسبوعين، فيما سيفتتح اليوم الجزء الشرقي الخاص بالمستوطنين والذين سيتمكنون من الوصول بسهولة إلى مستوطنات رام الله والطريق 60 إلى التلة الفرنسية وجبل سكوبس.

وأشارت إلى أن هناك طرقًا منفصلة في الضفة الغربية بين الإسرائيليين والفلسطينيين، لكن هذا الوحيد الذي سيكون في قلبه جدار فصل. مشيرةً إلى أنه يحتوي على نقطة تفتيش لمنع سكان الضفة الغربية من دخول القدس.

ونوهت إلى أن هذا الطريق سيخفف الازدحام المروري خاصةً لمستوطني شمال القدس الذين يمرون عبر حاجز حزما.

وقال رئيس بلدية الاحتلال في القدس موشيه ليون إن “الطريق خط حقيقي لسكان أحياء بسغات زئيف والتلة الفرنسية”، مشيرًا إلى أن “فتح الطريق في ساعة الذروة سيخلق توزيعًا كبيرًا للتخفيف من الأزمة المرورية”.

وأشار إلى أن هناك ما وراء أسباب الأزمة المرورية، قضية أخرى تتمثل في تقوية مستوطنات رام الله وزيادة علاقتها بالقدس.

فيما قال وزير المواصلات والنقل يسرائيل كاتس إن “الطريق خطوة مهمة في ربط سكان منطقة بنيامين (مستوطنات رام الله) بالقدس وتعزيز المنطقة الحضرية في القدس الكبرى”.

وقال وزير الأمن الداخلي جلعاد أردان إن “الطريق مثال على القدرة على خلق حياة مشتركة بين الإسرائيليين والفلسطينيين مع الحفاظ على التحديات الأمنية الموجودة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.