www.ajmal.ps

موانع الحمل يمكن أن تؤدي إلى زيادة الوزن


حمل تطبيق اجمل الاخباري
نابلس – أجمل

يقول باحثون إن علم الوراثة قد يفسر سبب زيادة الوزن لدى بعض النساء عند استخدام طريقة شائعة لتحديد النسل، تتمثل في إدخال غرسة منع الحمل “الإثتونوجيستريل” تحت الجلد، وهو نوع من البروجستين الذي يمنع تلقيح البويضات، ويعتبر من أكثر أنواع وسائل منع الحمل فعالية.

خلال الدراسة راجع الباحثون السجلات الطبية لـ 276 امرأة استعملن عملية زرع غرسة منع الحمل “الإثتونوجيستريل” تحت الجلد. ووجدوا أن هؤلاء النساء حصلن على زيادة ملحوظة في الوزن على مدى 27 شهراً من الاستخدام. وازداد وزن ما يقرب من ثلاثة أرباع النساء المشاركات في الدراسة.

وأظهرت النتائج أن المتغيرات الجينية في مستقبلات هرمون الاستروجين 1 (ESR1) لدى بعض النساء ارتبطت بزيادة كبيرة في الوزن. في المتوسط​​، اكتسبت النساء أكثر من 13 كيلوغراماً أثناء استخدام غرسة منع الحمل مقارنة بالنساء الأخريات اللواتي لم يستخدمن أي وسيلة لمنع الحمل.

وأشار مؤلفو الدراسة إلى أن بحثاً سابقاً قد وجد روابط بين المتغيرات الجينية ESR1 وعمل أنواع أخرى من الأدوية. وقال الباحثون إنه في حين ركزت هذه الدراسة على غرسة منع الحمل، يمكن أن يكون لعقاقير تحديد النسل الأخرى تفاعلات مماثلة مع الجينات التي تسبب زيادة الوزن.

واقترح مؤلفو الدراسة التي نشرت في مجلة “كونتراسيبشن” أن مقدمي الرعاية الصحية يمكنهم تقديم المشورة بشأن زيادة الوزن المحتملة، أو اقتراح أشكال غير هرمونية لتحديد النسل مثل أجهزة النحاس داخل الرحم (اللولب)، وفق ما نقل موقع “يو بي آي” الإلكتروني.