www.ajmal.ps

مظاهر تقليد الشباب للغرب

تقليد الغرب

نلاحظ منذ الآونة الأخيرة ظهور عادات وتقاليد غربية أدخلتها فئة من الشباب إلى المجتمعات العربية، من خلال تقليدهم الأعمى للغرب من منطلق ما يسمى بالتحضر، حيث يظهر تقليد الغرب من خلال اللباس والطعام والحديث وغيرها. ينصاع الشباب نحو تقليد الغرب نتيجة أوقات الفراغ القاتلة الّتي يقضيها الشباب في متابعة صيحات الموضة الغربية من خلال الإنترنت والتلفاز، وكذلك غياب رقابة الأسرة لأولادهم وبعدهم عن القيم وعادات المجتمع العربي. كما يلعب غياب الوازع الديني وشعور الشاب باللامبالاة وغياب القدوة الحسنة والمثل الأعلى للشاب الدور الأهم في تقليد الغرب، فيتطبع الشاب العربي بالعادات الغربيّة السلبيّة. في هذا المقال سنبين مظاهر تقليد الشباب العربي للغرب

مظاهر تقليد الشباب للغرب اللباس

تعتبر الملابس من أكثر المظاهر تقليداً للغرب، فنلاحظ اللباس الغريب يبدأ بالظهور على شباب المجتمع الذكور والإناث، حيث تظهر الفتاة عندما تخرج من منزلها بملابس ضيّقة (كالجينز)، فالأصل في لباس المرأة هو ستر العورة، أو تقوم الفتاة باختيار الملابس الشفافة أو الكاشفة للعورة وغيرها من الموضات الغربيّة السيّئة التي لا تناسب الفتاة العربية الشرقية والمسلمة. أما الشباب الذكور فهم ينجرفون وراء الجينز الضيّق، ففي كل يوم تظهر موضة تتسمى باسم غريب ليس لها أيّة جذورعربية في طريقة لباس البنطال، وكذلك الموضات الأخرى التي لا تناسب قوام الرجل العربي.

الشعر.

يعكس الشارع العربي الكثير من صيحات قصات الشعر الغريبة والغربية، فتكشف الفتاة شعرها وتصبغه بألوان غريبة وتصففه بتسريحة شعر لا تناسبها كفتاة شرقية، كل ذلك في سبيل لفت أنظار الشباب إليها، فالفتاة منهمكة في متابعة كل ما هو جديد في القصات الغربية وفي وضع باروكات الشعر أيضاً. أمّا الشباب فهم يقلّدون مشاهير الغرب في قصات شعرهم خصوصاً المراهقين، أو يتعمدون تطويل شعرهم المبالغ فيه تقليداً للغرب أيضاً.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

new
error: ..............
new