www.ajmal.ps

مصادر لـ”القدس”: وفد”الجهاد” ينهي زيارة للقاهرة ومكتبها السياسي يلتئم بالخارج

نابلس - أجمل

 انهى وفد قيادة حركة الجهاد الإسلامي برئاسة الأمين العام الجديد للحركة زياد النخالة، زيارة استغرقت ثلاثة أيام للعاصمة المصرية القاهرة اجرى خلالها محادثات حول التهدئة، ومن المقرر ان يغادر الوفد العاصمة المصرية خلال الساعات المقبلة أو صباح غد على أبعد تقدير.

وقالت مصادر فلسطينية مطلعة لـ “القدس”: إن الوفد التقى بمسؤولين كبار في المخابرات المصرية وبحث معهم في ملف التهدئة فقط، دون التطرق لملف المصالحة.

وبحسب تلك المصادر التي تحدثت من القاهرة لمراسلنا، فإن اللقاءات التي تمركزت بالأساس حول التهدئة مع الاحتلال الإسرائيلي كانت إيجابية ومثمرة، وأن العلاقة بين حركة الجهاد الإسلامي ومصر أصبحت أكثر تميزا وخاصةً مع الأمين العام النخالة.

ووفقا للمصادر، فإن المكتب السياسي الجديد للجهاد الإسلامي سيلتئم في إحدى العواصم العربية بعد مغادرته القاهرة. مشيرةً إلى أن الوفد يضم أعضاء المكتب السياسي بغزة والخارج وممثلي الضفة المتواجدين في الخارج.

وقالت المصادر، إن المكتب السياسي سيبحث قضايا تنظيمية داخلية، ومن ثم سيبحث الوضع الفلسطيني ورؤيته للتهدئة والمصالحة وغيرها من القضايا المتعلقة بالوضع الفلسطيني.

وكانت حركة الجهاد الإسلامي انتخبت في نهاية شهر سبتمبر- أيلول الماضي النخالة أمينا عاما لها، كما انتخبت مكتبا سياسيا جديدا لها.

وعرضت الحركة في أكثر من مرة رؤيتها لحالة الانقسام ولموقفها من أي تهدئة ثابتة مع الاحتلال. مؤكدةً أن مواقفها لا تتعارض مع تحسن علاقاتها مع حماس وتوطيدها في الآونة الأخيرة.

وصعدت الحركة ميدانيا ضد إسرائيل في الأسابيع الأخيرة بعد قتل جيش الاحتلال عددا من المتظاهرين على الحدود، ما دفع مصر إلى التدخل بقوة لمنع تصاعد الموقف، قبل أن ينتقل التصعيد مع حماس والجهاد معا عقب حادثة خانيونس، إلا أن القاهرة تدخلت أيضا ومنعت حربا كانت وشيكة على القطاع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.