www.ajmal.ps

“ما وراء الطبيعة”.. احتفاء من صنّاع العمل ومتابعيه ولكن كيف مرّ العرض؟

"ما وراء الطبيعة".. احتفاء من صنّاع العمل ومتابعيه ولكن كيف مرّ العرض؟


حمل تطبيق اجمل الاخباري
نابلس – أجمل ما زال مسلسل “ما وراء الطبيعة”، يحتفظ بصدارته بين قائمة الموضوعات الأكثر تداولاً، على “تويتر”، في مصر، والعديد من الدول العربية، وذلك منذ بدء عرضه في 5 تشرين الثاني/ نوفمبر 2020، وسط احتفاء صناّع العمل، ومتابعين، وفنّانين، بأول عملٍ مصري من إنتاجات نتفلكس الأصلية.

وحظي الفنّان المصري أحمد أمين، بإشادة خاصة من عديد المتابعين، وزملاء المهنة، على إتقانه دور “د. رفعت إسماعيل”، بطل المسلسل، المقتبس عن سلسلة روايات شهيرة تحمل الاسم ذاته، للكاتب الراحل أحمد خالد توفيق.

كما احتفى بطل مسلسل “ما وراء الطبيعة”، بدخول العمل قائمة “أفضل 250 مسلسل في العالم”، التي يتم تحديثها باستمرار، حيث حل في المرتبة 227، بتقييم 8.5، من ضمن العروض التلفزيونية الأعلى تقييمًا، وفقاً لتصنيف مستخدمي IMDb قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت، الأمر الذي اعتبره أحمد أمين شهادة بمنافسة المسلسل على مستوى صناعة المسلسلات عالمياً.

 وأبدى مخرج “ما وراء الطبيعة” عمرو سلامة ارتياحه، لكون “معظم المراجعين الأمريكيين يقدمون تقييمات جيدة”، عن المسلسل.

وهنأ العديد من زملاء المهنة صنّاع مسلسل “ما وراء الطبيعة” على نجاح الموسم الأول من العمل.

وطالب متابعون بالإسراع، في تقديم مواسم أخرى من “ما وراء الطبيعة”.

ولكن لم يمرّ عرض أول مواسم “ما وراء الطبيعة” دون مآخذ، حيث رأى الناقد المصري محمد عبد الرحمن، أنّ المسلسل “جيد الصنع لكن أزمته في أن نتفلكس رفعت سقف التوقعات مبكرا، فقارن الجمهور بين المعروض وما كان في خيالهم.”

وأضاف عبد الرحمن: “للمشروع مواسم أخرى بالتأكيد، لكن يظل الرابح الأكبر هو أحمد أمين الذي عبر من خلال رفعت إسماعيل بوابة مكتوب أعلاها عبارة (هنا يجتمع كبار الممثلين)”.

واعتبر أحد المتابعين الذي يصنّف نفسه من “التراس رفعت إسماعيل”، أنّ الجهد المبذول في العمل “رائع مبدئياً”، ولكن على المخرج عمرو سلامة من وجهة نظره الحفاظ على “الهيكل الاساسي للشخصية، والعلاقات، والأحداث الأساسية.”، وكان له اعتراضات أخرى عبّر عنها في سلسلة تغريدات، حول تغيير بعض الأحداث.

كما كان لمتابعين آخرين اعتراضات على سير الأحداث في الحلقة الثالثة من مسلسل “ما وراء الطبيعة”، على وجه التحديد.

وتدور أحداث مسلسل “ما وراء الطبيعة”: “في ستينيات القرن الماضي في إطار من الغموض والتشويق، حيث نتابع مغامرات بطل المسلسل الدكتور رفعت إسماعيل، طبيب أمراض الدم الأعزب، الذي يجد نفسه في مواجهة سلسلة من الأحداث الخارقة للطبيعة.”، والمسلسل مقتبس عن الروايات الأكثر مبيعاً من تأليف الدكتور أحمد خالد توفيق.

بطولة: أحمد أمين، ورزان جمّال، وآية سماحة، وسماء إبراهيم، والطفلة ريم عبد القادر.

ورؤية وإشراف إبداعي: عمرو سلامة، كما أخرج (الحلقات الأولى والخامسة والسادسة)، بينما حملت (الحلقات الثانية والثالثة والرابعة) توقيع المخرج الإماراتي ماجد الأنصاري.

وقام عمرو سلامة أيضاً بدور الكاتب الرئيسي لحلقات المسلسل، مترأساً فريق كتابة مؤلف من: محمود عزت، ودينا ماهر، وعمر خالد.

وتولى الإنتاج التنفيذي لمسلسل “ما وراء الطبيعة”، كلاً من عمرو سلامة، ومحمد حفظي.