وخلال إحماء ما قبل لقاء الإياب في نصف نهائي المسابقة أمام بايرن ميونيخ الألماني، الأربعاء، كشف مارسيلو عن وشم “تاتو” كبير على الفخذ، يظهر الكأس ذات الأذنين الخاصة بدوري الأبطال.

ويتألق مارسيلو، الذي يعده كثير من الخبراء أفضل ظهير أيسر في العالم، مع ريال مدريد، ولعب دورا مهما في بلوغ الفريق الملكي نهائي المسابقة، بهدف رائع في مرمى البافاري في لقاء الذهاب بميونيخ، وعرضية متقنة في لقاء الإياب وجهها كريم بنزيمة بسهولة ليسجل هدف ريال مدريد الأول.

ويعد اللاعب الأعسر الذكي أحد أهم الأوراق التكتيكية للمدير الفني زين الدين زيدان، الذي يعتمد عليه بشكل أساسي لبناء هجمات الفريق من الجانب الأيسر، وصد هجمات المنافسين أيضا.

ولا يتمتع مارسيلو بمهارات فريدة دفاعية وهجومية فقط، بل يتميز أيضا بتسديدات مركزة حسمت الكثير من المباريات المعقدة للفريق الملكي، وذلك فضلا عن روح قتالية وبرودة أعصاب قلما اجتمعا في لاعب.

ويأمل مارسيلو، الذي يكمل عامه الثلاثين بعد 10 أيام، أن يتوج بلقب أوروبي رابع مع ريال مدريد، بعد أعوام 2014 و2016 و2017.