www.ajmal.ps

كيف تتفادون حصى الكلى؟


حمل تطبيق اجمل الاخباري
نابلس – أجمل حصى الكلى عبارة عن رواسب معدنية شائعة جداً يُرجّح أن تعبر في المسالك البولية وتسبّب أوجاعاً شديدة. فهل تعلمون ما هي الخطوات التي تسمح بتفادي تشكّلها؟ سلّطت الجمعية الفرنسية لجراحة المسالك البولية الضوء على سُبل الوقاية من حصى الكلى ومنع تكرارها، خصوصاً أنّ هذه المشكلة تُطاول فرنسياً واحداً من أصل كلّ 10 فرنسيين:

شرب الكثير من المياه

للوقاية من تشكّل حصى الكلى، يجب شرب كمية جيّدة من المياه وتقسيمها على مدار اليوم، خلال وجبات الطعام وخارجها. يوصي الخبراء بشرب ما لا يقلّ عن لترين من المشروبات الصحّية يومياً، خصوصاً أنّ الوقاية تتطلّب الحصول على ترطيب جيّد.

من خلال خفض لزوجة البول، يمكن الحماية من تشكّل الرواسب المعدنية. لذلك يحب شرب كمية جيدة وكافية من المياه على مدار ساعات اليوم، بما فيها الليل.

تجنّب هذه الخضار

هناك أنواع عديدة من الخضار تحتوي جرعة عالية من مادة الأوكسالات (Oxalate) التي تدخل في تكوين بعض الحصى، كالسبانخ، والشمندر، والحميض، والهليون، والبقدونس… إذا كان المطلوب عدم حذفها كلّياً من الغذاء، يجب في المقابل الحرص على عدم استهلاكها يومياً.

الإنتباه إلى مشتقات الحليب

الكالسيوم عبارة عن عنصر غذائي آخر يدخل في تشكّل بعض حصى الكلى. لكن بما أنه لا يمكن الاستغناء عنه، نظراً لأهمّيته بالنسبة إلى صحّة العظام، يجب استهلاكه باعتدال، أي حصّة واحدة من مشتقات الحليب في اليوم، وتجنّب الإفراط المتكرّر.

– تفادي المياه المعدنية المليئة بالكالسيوم

بما أنّ كثرة الكالسيوم تعزّز بعض حصى الكلى، فهذا يعني أنه يجب تفادي الإستهلاك المفرط للمياه الأكثر غنى بالكالسيوم. يُنصح باختيار الأنواع التي لا تتخطّى 80 ملغ من الكالسيوم لكلّ لتر.

الحدّ من الملح

تعزّز هذه المادة البيضاء إفراز الكالسيوم في البول، غير أنّ كثرة الكالسيوم في البول تحفّز الرواسب المعدنية. لذلك يجب الحدّ من استخدام ملح الطعام، أو وضعه بكمية عالية في الطبخ، أو استهلاك المنتجات المملّحة (الوجبات المصنّعة، والأجبان، واللحوم)، والاكتفاء بـ6 إلى 7 غ في اليوم.

تفضيل شاي الأعشاب

بما أنّ الشاي غنيّ بالأوكسالات، يُفضّل إذاً اللجوء إلى شاي الأعشاب وشربه حسب الرغبة، كجزء من كمية المشروبات الموصى بها يومياً لكلّ شخص معرّض لحصى الكلى. يمكن الإكتفاء بفنجان واحد في اليوم، شرط عدم ترك العشبة منقوعة لفترة طويلة.

إختيار عصير الليمون

على غرار الملح، يرفع السكر إفراز الكالسيوم في البول، ما يؤدي إلى تعزيز تركيزه في البول، وبالتالي زيادة احتمال تكوين الرواسب المعدنية. لذلك يُنصح بتفادي المشروبات الغنيّة بالسكر، واللجوء إلى العصائر الطبيعية خصوصاً الليمون الذي يحتوي مادة السيترات التي تبيّن أنها تَقي من تشكّل رواسب أكسالات الكالسيوم.

تناول هذا الشوكولا

إذا كنتم من عشّاق الشوكولا، الخبر الجيّد أنه ليس المطلوب منكم الإمتناع عنه نهائياً إنما اختيار النوع الذي يحتوي كمية ضئيلة جداً من مادة الكاكاو بما أنها غنيّة بالأكسالات.

عدم الإفراط في البروتينات الحيوانية

من المثالي عدم تخطّي 150 غ من اللحمة الحمراء، أو السمك، أو الدجاج، أو 2 إلى 3 بيضات في اليوم، أي الإكتفاء باستهلاك وجبة واحدة من اللحوم يومياً. يرجع السبب إلى أنه أثناء التخلّص من كثرة البروتينات، يمرّ الكالسيوم في مجرى البول.

الحذر من مصادر ال”بورين”

بعض حصى الكلى مؤلّف من حامض اليوريك. غير أنّ المأكولات التي تحتوي نسبة عالية من مادة الـ”بورين” (الكبد، واللحوم…) ترفع إفراز هذا الحامض، وتزيد احتمال تشكّل الحصى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.